خبير عسكري لـ«البيان»: القوات السودانية في مقدمة الميدان باليمن

أكد الخبير العسكري السوداني اللواء عبد الرحمن أرباب أن القوات السودانية تنفّذ مهامها المؤكلة إليها في اليمن باحترافية قتالية عالية مكّنتها من أن تكون في مقدمة الميدان، وشدد على أن أي خسائر تتعرض لها لا تنقص من عزيمتها ولا تؤثر في عملياتها القتالية هناك.

مقدرة التأقلم

وقال أرباب، في تصريح لـ«البيان»، إن القوات السودانية لديها المقدرة الكاملة على التأقلم مع كل الأجواء والمناخات والظروف البيئية، مشيراً إلى أنها قاتلت طوال العقود الماضية وفي ظروف وبيئات مشابهة لتلك التي تعايشها الآن في اليمن، ولم تمنعها تلك الظروف من تحقيق الانتصار، وأشار إلى أن المعارك البرية التي تخوضها القوات السودانية ضمن التحالف العربي في اليمن أثبتت كل ذلك.

ولفت إلى أن سقوط شهداء ووقوع خسائر مادية أمر طبيعي، ولا ينقص عزيمة القوات السودانية في تحقيق أهدافها التي تقاتل من أجلها، ولا يؤثر مطلقاً فيها ميدانياً، كما أنها ستواصل القتال بكل صمود ولن تُهزم.

دور تاريخي

وأوضح أرباب أن ما تقوم به القوات المسلحة السودانية من مهام في اليمن يمثل امتداداً لدورها في الإسهام ودعم الاستقرار والأمن في المحيط الإقليمي، وأشار إلى أن السمعة الطيبة التي ظهرت بها في اليمن جاءت من خلال تجارب كثيرة مماثلة خاضتها في لبنان والكونغو وغيرهما، ولفت إلى أن تلك القوات مثّلت سفارة للسودان، ونموذجاً للقوة المحترفة التي تقاتل باحتراف ومهنية.

ويقاتل الآلاف من الجنود السودانيين ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن، وأعلن الرئيس السوداني عمر البشير، في آخر خطاب له أمام البرلمان الأسبوع الماضي، استمرار القوات السودانية في اليمن في تنفيذ مهامها إلى أن يحقق التحالف أهدافه النبيلة.

تعليقات

تعليقات