#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

114

رصد الفريق الميداني التابع لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان 114 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في محافظة تعز خلال الشهر الماضي.

وقال في تقريره الشهري عن حالة حقوق الإنسان في تعز لشهر مارس والذي اطلقه أمس إن عدد القتلى من المدنيين وصل في مارس فقط إلى 17 قتيلا بينهم ستة أطفال وامرأتان، قتل ثلاثة مدنيين منهم بقذائف ميليشيا الحوثي الانقلابية فيما قام قناصو الميليشيا بقتل طفلين وقتل مدني نتيجة الألغام التي تزرعها في المباني والاحياء السكنية والمزارع.

واغتيل أربعة آخرين برصاص مجهولين وقتل اثنين جراء انفجار عبوة ناسفة لم يتبين من قام بزرعها. وحصد رصاص مباشر لأفراد في المقاومة والجيش أثناء الاشتباكات أربعة مدنيين، وتوفي طفل في حادث سيارة بسبب وعورة الطرق التي تسلكها السيارات للتنقل جراء الحصار الذي تفرضه الميليشيا منذ ثلاثة أعوام مضت.

ووثق الفريق الميداني إصابة 40 مدنيا بينهم طفل واحد وثلاث نساء عدد منهم حالاتهم خطرة، أصيب 17 مدنياً منهم جراء قذائف ميليشيا الحوثي الانقلابية، وأصيب مدني برصاص قناص تابع للميليشيا، فيما أصيب 15 مدنيا نتيجة انفجار عبوات ناسفة.

 

تعليقات

تعليقات