محمد بن سلمان: «الإخوان» مصدر الخطر الأكبر - البيان

مؤكداً أن إيران وراء الفوضى والاضطراب في الشرق الأوسط

محمد بن سلمان: «الإخوان» مصدر الخطر الأكبر

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن المملكة العربية السعودية وحلفاءها يقومون بإعادة النظام الإيراني إلى داخل حدود إيران عبر تقليص نفوذها، ومواجهة تدخلاتها في شؤون دول المنطقة.مشيراً إلى أن جميع الإرهابيين الخطرين في العالم جاءوا من جماعة الإخوان الإرهابية، موضحاً أن «الإخوان» هم الخطر الأكبر، وهدفهم الرئيس ليس في الشرق الأوسط لأنهم يعلمون أن المنطقة تتبع استراتيجيةً جيدة ضدهم في السعودية ومصر والإمارات والأردن والعديد من الدول الأخرى، بل يتمثل في جعل المجتمعات الإسلامية في أوروبا متطرفة. فهم يأملون بأن تصبح أوروبا قارةً إخوانية.

وقال في حوار موسع مع مجلة تايم الأميركية إن الإيرانيين هم سبب المشاكل في الشرق الأوسط، لكنهم لا يشكلون تهديداً كبيراً للمملكة، لافتاً إلى أن إيران تتواجد في كل دولة تشهد اضطرابات. وأوضح أن المملكة وحلفاءها أخرجوا إيران من إفريقيا بشكل قوي بأكثر من 95 في المئة، والأمر نفسه ينطبق على آسيا، واليمن، والعراق؛ لذا فإنه تتم إعادتهم إلى داخل إيران.

وعن اليمن، قال إن الأزمة الإنسانية اليمنية لم تبدأ 2015، بل 2014 عندما بدأ الحوثيون بالتحرك، مؤكداً أنه لو لم يتدخل التحالف العربي لكان اليمن قد انقسم بين مجموعتين إرهابيتين: الحوثيين وهم حزب الله الجديد في الشمال، والقاعدة في الجنوب. وأوضح أن التحالف العربي ضد كل من ميليشيا الحوثي والتنظيمات الإرهابية أمّن 13 في المئة من التجارة العالمية التي تمر عبر باب المندب.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات