كأس العالم 2018

مغرّدون يتفاعلون على «تويتر» ساخرين من ردة فعل قطر

ترحيب شعبي واسع بمشروع قناة سلوى البحرية

موقع المشروع السياحي السعودي | سبق

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مرحبة بمشروع قناة سلوى البحرية السياحي والذي كشفت تقارير صحافية أن المملكة العربية السعودية بصدد تنفيذه عقب اكتمال الدراسات ونيله الموافقة الرسمية خلال 12 شهراً.

ووجد وسم #قناة_سلوى_البحرية الذي أطلقه مغردون سعوديون على تويتر مشاركة كبيرة، مؤكدين أن المشروع الفريد من نوعه يكشف العقلية المتطورة التي تدار بها المملكة العربية السعودية وسخر المغردون من ردة الفعل القطرية على المشروع مشيرين إلى أنه وضع قطر وقيادتها أمام حجمها الحقيقي والذي هو أصغر بكثير مما يظنون.

مشروع ضخم

وفي السياق علق الكاتب السعودي عبد العزيز الخميس، على المشروع السعودي الجديد، قائلاً عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «مشروع ضخم لقناة بحرية على طول الحدود السعودية القطرية يحيل قطر إلى جزيرة». كما كتب الناطق الرسمي باسم المعارضة القطرية خالد الهيل، سلسلة تغريدات قائلا:: (الكف الذي خذه تميم وأبوه وشبيحتهم اليوم أثبت أن قطر مع الأسف في ظل قيادة وحاكم أحمق ضيع مستقبل بلاده من أجل الترك والفرس خل هياط قناة الجزيرة ينفعكم وتذكروا كلامي لحرامي الدوحة حمد بن جاسم ما عاد بها حلول تحت الطاولة عندك شي قوله).

وتابع الهيل، عبر حسابه على (تويتر): قريبا قطر تتحول إلى جزيرة بعد تنفيذ المشروع السياحي الضخم على طول الحدود القطرية السعودية، أنا شخصيا سأزور هذا المشروع الجذاب. واستطرد (قناة سلوى البحرية رسالة مفادها: إلى يبيعنا برخيص بتراب ينباع، تميم اختار شريفه مبروك وحن اخترنا إخوانا وأهلنا في الخليج وغصبن عن تميم وأبوه سنعيد قطر إلى أهلها.

تأييد

بدوره أيضاً علق ناشط سعودي، على المشروع السعودي، عبر حسابه على «تويتر» قائلاً: مشروع نقف خلفه بكل قوة وعلينا نحن في الشرقية والأحساء على وجه الخصوص جهد مضاعف، فقناة سلوى البحرية فاتحة خير وسيسهل التنقل بين دول الخليج بعيداً عن إيران وذنبها في المنطقة، حيث سيحول دولة بها 4 جيوش ومرتزقة العالم إلى جزيرة معزولة.

وكشفت مصادر سعودية عن تقدم «كونسورتيوم» من تسع شركات بمشروع إلى الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية، لإنشاء قناة مائية على طول الحدود السعودية القطرية وحسب المصادر، تبدأ قناة سلوى البحرية من منطقة سلوى إلى خور العديد بطول الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية بمسافة تصل إلى نحو 60 كم. وينتظر «الكونسورتيوم» موافقة الجهات الرسمية للبدء في تنفيذ المشروع «لن تزيد على 12 شهراً»، لافتة إلى أن الكلفة المبدئية لشق القناة «تصل إلى نحو 2,8 مليار ريال».

أهداف

ويهدف المشروع إلى إنشاء (قناة سلوى البحرية) التي ستمثل خطاً ملاحياً ومنطقة جذب سياحية إقليمية وعالمية مهمة يمكن من خلالها استقبال سفن نقل بضائع أو سفن ركاب ذات غاطس يصل إلى 12 متراً، إضافة إلى إنشاء مرافئ على جانبي القناة ستكون مخصصة لممارسة العديد من الرياضات البحرية، مع موانئ لاستقبال اليخوت والسفن السياحية يعد الأول من نوعه في المنطقة، مع بناء عدد من الفنادق ذات الخمسة نجوم ومنتجعات بشواطئ خاصة.

تعليقات

تعليقات