تكفلت بشراء شقة سكنية وتوفير منحة علاجية لها

سلامة بنت حمدان تعيد الأمل لأم شهيد في عدن

أعادت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، الأمل للأستاذة في جامعة عدن الدكتورة رضية الزيدي التي فقدت منزلها وابنها الذي استشهد في الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي على عدن في العام 2015.

واستجابت الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان لمناشدة أطلقتها الدكتورة رضية الزيدي في فعالية عيد الأم حيث كانت إحدى المكرمات من قبل منظمي المهرجان، وخلال حديثها أطلقت مناشدة لعلها تجد من يخفف من معاناتها حيث وصلت المناشدة للشيخة سلامة بنت حمدان التي استجابت على الفور بتوفير شقة سكنية مؤثثة للدكتورة اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن.

تنفيذ سريع

ونفّذت توجيهات الشيخة سلامة لفريق الهلال الأحمر الإماراتي بسرعة البرق، حيث تم إعداد مفاجأة للدكتورة رضية من خلال شراء شقة لها في مدينة إنماء الجديدة منطقة الحسوة، مع تأثيثها بكل ما تحتاجه من أثاث ومستلزمات.

ودعا فريق الهلال الأحمر الإماراتي الدكتورة إلى مدينة إنماء بحجة اللقاء معها هناك، ولكنها تفاجأت بإبلاغها أن الشقة الجديدة التي دخلتها هي هدية لها من الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان.

شكر

وشكرت الدكتورة رضية، التي لم تتمالك نفسها من هول فرحتها، الشيخة سلامة بنت حمدان، وفريق الهلال الأحمر الإماراتي على سرعة الاستجابة، والتخفيف من معاناتها كونها تعاني من مرض القلب بالإضافة إلى فقدانها ابنها وبيتها في الحرب.

وأكد مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن وقوف الإمارات المستمر مع أبناء عدن واليمنيين بشكل عام، واستمرار تقديم الدعم للمحتاجين وتنفيذ مشاريع تساهم في تطبيع الحياة خلال عام زايد 2018 امتداداً لما تم تقديمه خلال السنوات الماضية منذُ تحرير عدن. كما تكفلت الشيخة سلامة بن حمدان بمنحة علاجية للدكتورة رضية الزيدي التي تعاني من أمراض في القلب.

تعليقات

تعليقات