مقتل مسؤول «الزينبيات» في صنعاء.. والشرعية تتقدم في معقل الحوثي

التحالف يقصف معسكراً للحوثي في إب

قصفت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، معسكراً للميليشيا الانقلابية في محافظة إب، كما شنت غارات على مواقع للتمرد في صعدة حيث حققت قوات الشرعية تقدماً كبيراً في مديرية الظاهرة، فيما قتل أحد قادة ميليشيا الحوثي والمسؤول عن ميليشيا «الزينبيات» في العاصمة صنعاء في ظل تصاعد الخلافات والتصفيات المتبادلة في صفوف الميليشيا.

وذكرت مصادر يمنية أن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات جوية على معسكر الحمزة، في مديرية السبرة بمحافظة إب. وأوضحت المصادر، أن الأدخنة والنيران تصاعدت من مواقع القصف، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى من ميليشيات الحوثي الإيرانية.

كما شنت قوات التحالف العربي قصفاً صاروخياً على مواقع الحوثيين في مديرية حيدان بمحافظة صعدة، وسط معارك بين القوات الحكومية والمتمردين في محور علب بالمحافظة.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من قصف طائرات التحالف معاقل للمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، على الحدود مع السعودية. وتركزت الغارات الجوية لتحالف دعم الشرعية على تجمعات الانقلابيين الحوثيين في الشريط الحدودي، قبالة منطقة نجران جنوبي السعودية.

مواجهات الجوف

في السياق، اندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي بمديرية المتون شمال محافظة الجوف. وقالت مصادر عسكرية لـ «البيان» إن الجيش الوطني تمكن من صد هجوم للميليشيا على مواقعه في جبهة مزوية وسط مديرية المتون. وأضافت أن مدفعية التحالف العربي قصفت مواقع وتمركزات الميليشيا في الجبهة ذاتها، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الحوثي.

مسؤول «الزينبيات»

من جهة أخرى، كشفت مصادر يمنية، عن مقتل أحد قادة ميليشيا الحوثي الانقلابية البارزين في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرتهم، في ظل تصاعد الخلافات والتصفيات المتبادلة في صفوف الميليشيا. وقالت مصادر متطابقة في صنعاء، إن القيادي الحوثي البارز المدعو حسين البكلي، لقي مصرعه، مع أحد مرافقيه، السبت، في منطقة بيت بوس جنوب العاصمة صنعاء.

والبكلي هو أحد قادة الميليشيا العسكريين، ومسؤول الارتباط بين «وزارة الدفاع» التي تسيطر عليها الميليشيا وجبهة الساحل الغربي، كما أنه المسؤول الأول عن «الزينبيات» وهي الفرق النسائية الحوثية المتخصصة في اقتحام وتفتيش المنازل وقمع المظاهرات النسائية.

وبحسب المصادر، فإن حسين البكلي، تعرض لإطلاق نار مباشر في كمين بإحدى النقاط المستحدثة من قبل ميليشيات الحوثي في منطقة بيت بوس جنوب صنعاء، ما أدى إلى وفاته مع أحد مرافقيه. وأوضحت أن منفذي الاغتيال فروا من موقع الحادث بعد تأكدهم من مقتل البكلي، ومرافقيه.

وأكدت عدة مصادر، أن تصفية البكلي وهو أحد المقربين من رئيس ما يسمى «اللجنة الثورية»، محمد علي الحوثي، يأتي في إطار الخلافات المتصاعدة بين أجنحة الحوثيين المتصارعة على خلفية النهب.

تعليقات

تعليقات