11 حزباً تونسياً في «اتحاد مدني» لخوض الانتخابات البلدية

أعلن ائتلاف حزبي تونسي موسع، رسمياً، المشاركة في الانتخابات البلدية المنتظر تنظيمها في السادس من مايو القادم، بقائمات ائتلافية وذلك بـ 48 دائرة بلدية، وتحديداً في كل مراكز الولايات وفي ثاني أهم المركزيات المحلية .

وقالت الأحزاب الموقعة على بيان الاتحاد المدني،إنها تلتزم بجعل البلدية إطاراً ومدرسة لممارسة الديمقراطية المحلية وبنقل المعركة ضد الفساد إلى الصعيد المحلي، وبأن تكون البلدية قاطرة محلية من أجل التنمية وأداة فعالة لحماية البيئة والنظافة وتجديد المدن وتمديد الأرياف وتؤكد على إعداد القائمات بالانفتاح على مكونات العائلة الديمقراطية والكفاءات المحلية المنخرطة في أفق البديل الديمقراطي.

ومن بين أبرز الأحزاب المنخرطة في الإتحاد المدني، «مشروع تونس» بزعامة محسن مرزوق، و«البديل التونسي» بزعامة رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة، و«آفاق تونس» بزعامة ياسين إبراهيم و«الحزب الجمهوري» الذي يقوده عصام الشابي، و«المبادرة» بزعامة كمال مرجان، إضافة إلى أحزاب أخرى منها الحركة الديمقراطية وحزب العمل الوطني الديمقراطي واللقاء الديمقراطي والمسار الديمقراطي الاجتماعي وحزب المستقبل وحزب تونس أولاً.

وأوضح الأمين العام لحركة مشروع تونس، محسن مرزوق،، أن الإتحاد المدني هذا الاتحاد هو ائتلاف يتكون من منظمات المجتمع المدني وشخصيات مستقلة و11 حزبا سياسيا، ويهدف بالأساس إلى خلق آلية وحدة حول المدينة والمنطقة والبلدية وتجنب تشتت الأصوات خلال العملية الانتخابية،مبرزاً إن قائمات الاتحاد المدني هي قائمات متكونة من أبناء المنطقة والمدينة، سواء كانوا ممثلين عن أحزاب أو منظمات المجتمع المدني أو شخصيات مستقلة، مبرزاً انه سيتم في مرحلة لاحقة توسيع هذا الاتحاد.

تنسيق مستمر

ورجح رئيس حزب افاق تونس ياسين إبراهيم، إمكانية أن تشمل القائمات الائتلافية للاتحاد المدني 60 أو 70 بلدية في مرحلة لاحقة، مضيفا أن الهدف من هذا الائتلاف هو إعادة المبدأ الحقيقي للسياسة والمتمثل في خدمة المواطنين، بينما أوضح الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، أن الاتحاد المدني جاء نتيجة تنسيق مستمر منذ مدة بين مختلف الأطراف من أجل توفير طريق آخر وأفق جديد أمام جميع التونسيين في الانتخابات البلدية المقبلة.

واعتبر الشابي أن هذا الائتلاف هو أول ائتلاف حزبي مدني بعد الثورة للتصدي لتغول حزبي النهضة والنداء وانفرادهما بالساحة السياسية.

  48  

أفاد المنسق العام لحركة «تونس أولاً» رضا بلحاج انه تم الاتفاق على الدخول في الانتخابات البلدية المقبلة بقائمات ائتلافية في 48 دائرة انتخابية وهي الدوائر الراجعة بالنظر إلى مركز الولاية وعددها 24 إلى جانب تقديم قائمات ائتلافية في 24 دائرة بلدية اخرى بحساب دائرة عن كل ولاية، مشيراً إلى انه تم ترك المجال للجان الممثلة للائتلاف المدني بالجهات، لتكوين قائمات بالجهات حسب تواجد الأحزاب المكونة للائتلاف وإشعاعها ومستوى التنسيق ودرجة التوافق بين مختلف هذه الأطراف.

تعليقات

تعليقات