مركز الإمارات للسياسات يناقش «إيران المأزومة»

ابتسام الكتبي

يعقد مركز الإمارات للسياسات،الاثنين المقبل، حلقةً نقاشية في أبوظبي عن «إيران المأزومة: الأسباب والسياقات والمآلات»، التي يشارك فيها باحثون وخبراء في الشأن الإيراني، من داخل الدولة وخارجها.

وأشارت رئيسة المركز، الدكتورة ابتسام الكتبي، إلى أن «عقد الحلقة النقاشية يأتي في عقب الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها إيران في الآونة الأخيرة، والتي أكدت حالة الاضطراب البنيوية وعدم الاستقرار في إيران، وكشفت رفْض المجتمع الإيراني لسياسات النظام التي أدت إلى إفقار الشعب وتبديد ثروته على تدخلات النظام الخارجية».

وأضافت أن الحلقة النقاشية تسعى إلى تسليط الضوء على طبيعة الأزمات المزمنة والاضطرابات المركبة التي يعيشها النظام الإيراني، واستكشاف القوى المتصارعة والمصالح المتضاربة والرؤى المتناقضة في سياقات النظام، كما تسعى إلى تحليل أسباب الاضطرابات الأخيرة، واستشراف مآلاتها الاستراتيجية.

وأوضحت ابتسام الكتبي أن تنظيم هذه الحلقة النقاشية يأتي استمراراً لجهد المركز الإمارات للسياسات الذي اجترحه منذ تأسيسه لدراسة إيران «الثورة والدولة والمجتمع»، وبناء إطار معرفي جديد لفهم إيران بعيداً عن الأطر الأيديولوجية أو القومية أو الاستشراقية الغربية المتحيزة، ويتجاوز المقولات الجاهزة السائدة في الساحة السياسية.

تعليقات

تعليقات