القوات الإماراتية تقطع إمدادات الحوثي في حيس - البيان

الشرعية تعزز تقدمها في صعدة وتقترب من مركز مديرية رازح

القوات الإماراتية تقطع إمدادات الحوثي في حيس

نجحت القوات المسلحة الإماراتية في قطع امدادات لميليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية حيس في حين حقق الجيش اليمني أمس بإسناد من طيران التحالف العربي تقدماً كبيراً بالسيطرة على مواقع عسكرية جديدة في معقل الحوثيين الرئيس بمحافظة صعدة، إذ دخلت قوات الجيش اليمني مديرية رازح فاتحة بذلك جبهة جديدة نحو المركز الذي ولدت فيه ميليشيا إيران، فيما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع عسكرية للميليشيا في الحديدة والجوف وشرق صنعاء كما أحبطت قوات التحالف محاولة حوثية لاستهداف نجران.

إسناد ناري

وقصفت طائرات القوات المسلحة الإماراتية آلية عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية حيس باليمن وأسفر القصف عن سقوط عدد من القتلى من ميليشيا الحوثي وتدمير الآلية التي كانت تحمل كمية من الأسلحة والذخائر ومتوجهة لتعزيز إمداد ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وتواصل القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، تنفيذ عملية الإسناد الناري الذي توفره لقوات دعم الشرعية خلال تقدمها نحو مديرية حيس.

وفي إطار الانتصارات الميدانية المتلاحقة لقوات الشرعية، أعلن الجيش اليمني أمس، أنه حقق -بإسناد من طيران التحالف العربي- تقدماً كبيراً بالسيطرة على مواقع عسكرية جديدة في صعدة، حيث دخلت قوات الجيش اليمني مديرية رازح في صعدة بمشاركة أبناء القبائل فاتحة بذلك جبهة جديدة نحو المركز الذي ولدت فيه ميليشيا إيران، فيما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع عسكرية للميليشيا في الحديدة والجوف وشرق صنعاء.

وأكد بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، تحرير مواقع جديدة في مديرية رازح بمحافظة صعدة، ولم يعد يفصل قوات الجيش اليمني عن مركز المديرية سوى 4 كيلومترات.

وأوضح أن قوات الجيش اليمني، تمكنت الليلة قبل الماضية من تحرير سلسلة جبال الفلج وتبة الرخم ووادي شعيب وجبل الأزهور ومنطقة عزان ومعتق الغريب في رأس جبل الأزهر بمديرية رازح محافظة صعدة. ونقل البيان عن قائد اللواء السادس حرس حدود في الجيش اليمني، العميد حسين الغمري، قوله «لم يبق لوصول قوات الجيش اليمني إلى مركز مديرية رازح سوى 4 كيلومترات».

وأشار الغمري إلى أن المعارك لا تزال مستمرة وسط تقدم كبير لقوات الجيش اليمني وهروب جماعي لميليشيا الحوثي.

دحر للميليشيا

وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني أن «قوات الشرعية ورجال القبائل دحروا ميليشيا الحوثي بعد مواجهات عنيفة من عدة مواقع في مديرية رازح» وتقدموا نحو مركز المديرية القريبة من جبال مران، المكان التي انطلقت منها حركة الانقلاب الحوثي.

من جهة أخرى، تواصل قوات الشرعية بمساندة التحالف، تقدمها نحو سلسلة جبال الظهرة، لتحريرها من الميليشيا الحوثية التي تستغلها في تخزين الأسلحة والذخائر وتنفيذ هجماتها على المناطق المدنية، كما قصفت مقاتلات التحالف عدة مواقع للميليشيا في صعدة ومديرية نهم شرق صنعاء ومحافظة حجة والساحل الغربي، كما استهدفت مطار مدينة الحديدة غرب اليمن، عقب محاولة الميليشيا إطلاق صاروخ باليستي.

وذكرت مصادر عسكرية أن الغارات استهدفت المطار، بعد دقائق فقط من إطلاق الميليشيا صاروخاً باليستياً نحو مديرية الخوخة، لكنه سقط في البحر.على صعيد متصل، دمر طيران التحالف مركبات وثكنات عسكرية تابعة للميليشيا الحوثية قبالة نجران.

وأفادت مصادر أن الطائرات بدون طيار تمكنت من رصد مواقع الحوثيين، الذين حاولوا التخفي في مناطق جبلية وعرة، لاستهداف مدينة نجران المأهولة بالسكان، عبر القذائف والأسلحة التي كانت بحوزتهم. وأفادت مصار عسكرية أن طيران التحالف استهدف مواقع الحوثيين التي تم تحديدها، ما أسفر عن مقتل 15 عنصراً حوثياً وتدمير عدد من مركباتهم.

إشادة بالقبائل

إلى ذلك، استقبل رئيس مجلس الوزراء اليمني، د.أحمد عبيد بن دغر أمس، في عدن عضو مجلس النواب، رئيس مصلحة شؤون القبائل الشيخ بكيل ناجي الصوفي. وأشاد بن دغر خلال اللقاء بدور القبائل اليمنية التي رفضت المشروع الإيراني وقاتلت الميليشيا الحوثية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات