مصير مجهول لـ 15 فتاة اعتقلهن الحوثيون

ذكرت مصادر في العاصمة اليمنية صنعاء، السبت، إن ميليشيات الحوثي الإيرانية رفضت الكشف عن مصير أكثر من 15 فتاة قام مسلحوها باختطافهن، أثناء مشاركتهن في مسيرة معارضة للانقلابين منتصف الشهر الجاري.

وأضافت المصادر وفقا لسكاي نيوز عربية  أن عائلات المختطفات طرقت كل الأبواب لمعرفة مصير بناتها والمطالبة بالإفراج عنهن، دون أن تتمكن من معرفة أي شيء عن مكان وظروف اختطافهن في سجون الحوثيين.

وقالت إن جميع البلاغات التي أرسلت للمنظمات المحلية لم تلق أي استجابة من قبل المتمردين.

وأكدت أن المعتقلات تعرضن للضرب والتعذيب أثناء اعتقالهن، ونقلن إلى قسم شرطة الجديري، قبل أن يتم نقلهن إلى جهة غير معروفة.

وشهدت صنعاء في 13 يناير، وهي ذكرى مرور 40 يوما على مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح بيد الحوثيين، تظاهرة نسائية للتنديد بممارسات الميليشيات الانقلابية والمطالبة بتحسين الظروف المعيشية والأمنية في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية.

لكن المتمردين قمعوا التظاهرة واعتدوا بالضرب على المشاركات و قاموا باختطاف بعضهن.

ويعد اختطاف النساء وتغيبهن في المعتقلات، ظاهرة غير مسبوقة و تحد سافر للأعراف والتقاليد الاجتماعية والقبلية في اليمن.

 

تعليقات

تعليقات