أمن

بن دغر يأمر بالتحقيق في الأموال المضبوطة بجبل يافع

أمر رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، وزارة الداخلية والسلطات الأمنية، بالتحقيق في الأموال التي تم العثور عليها أمس، في منطقة العر بجبل يافع جنوبي البلاد.

وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن رئيس الحكومة وجه وزارة الداخليّة بسرعة تحريك الجهات الأمنية، والتنسيق مع الجهات الاستخباراتية والقضائية والمالية، وتقديم الحقائق الكاملة عن ملابسات الأموال المضبوطة، والكشف عن الشخصيات التي تقف وراءها ونشرها للإعلام بكل شفافية وحياد.

وأكدت الوكالة أن الأموال، تقدر بمئة وستين مليون ريال يمني، وشدد رئيس الحكومة على ضرورة تعقب مصادرها، والقبض على المتورّطين والمتاجرين بتهريب العملة الوطنية، وتجريفها من الأسواق والمضاربة بها للإضرار بالاقتصاد الوطني.

وتواجه العملة اليمنية انهياراً كبيراً، في ظل تدهور الاقتصاد ونهب الحوثيين، لمخزون البنك من الاحتياطي الأجنبي، والعملة اليمنية، وتخزينها في منازل قيادات حوثية رفيعة في صعدة وصنعاء.

واتهمت مصادر مصرفية، عصابة من التُجار ومستوردي النفط المحسوبين على جماعة الحوثي، بتعميق الفجوة المصرفية واختفاء العملة الصعبة من السوق المحلية، مشيرة إلى أن كثيراً من محلات وشركات الصرافة في مناطق سيطرة الحوثيين تمتنع عن بيع العملات. وكشف أحد ملاك محلات الصرافة بصنعاء، عن نحو ما يقارب 22 تاجراً للنفط محسوبين على ميليشيات الحوثيين يقفون بصورة مباشرة وراء الطلب المتزايد على شراء العملات الصعبة مقابل أي ثمن لإنقاذ تجارتهم وتمكنهم من شراء بضائعهم بعملة الدولار والريال السعودي.

تعليقات

تعليقات