العبادي: الانتخابات ستجرى في موعدها

جدد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، رفضه أية محاولات لتأجيل الانتخابات، مؤكداً إجراءها في موعدها المقرر وفقاً للاستحقاقات الدستورية، بينما لوحت قوى عراقية بتأجيلها في بعض المحافظات.


وقال العبادي، خلال استقباله رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق، يان كوبيتش، أول من أمس إن الحكومة تسعى لإعادة استقرار العراق، وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، والقضاء على الفساد.
دعم أممي
من جهته، أعرب كوبيتش عن دعم الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية العراقية بموعدها المقرر في 12 من مايو المقبل.


وفي السياق ذاته، أعلن التحالف الوطني في العراق أنه سيحشد نوابه في مجلس النواب، اليوم السبت، للمصادقة على الموعد المحدد للانتخابات مهدداً باللجوء إلى القضاء، في حال تأخير موعد الانتخابات.


بالمقابل، لوحت أطراف عراقية بتأجيل الانتخابات في بعض المحافظات، بحسب ما أعلنت نورة البجاري، النائب عن تحالف القوى العراقية السنية، التي أشارت إلى أن إخفاق البرلمان بالتصويت أمس السبت على التأجيل سيدفع إلى تأجيل الانتخابات في المحافظات، التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش.


وفشل البرلمان العراقي، أول من أمس، بتحديد موعد الانتخابات ورفع جلسته إلى السبت المقبل، فيما اعتبرت واشنطن تأجيل الانتخابات العراقية تقويضاً للدستور، وإضراراً بالتطور الديمقراطي في العراق على المدى البعيد.
جلسة سابقة
وكانت الجلسة بدأت بحضور 200 نائب أي باكتمال النصاب القانوني. وبأغلبية 149 صوتاً من أصل 269 نائباً، تمت الموافقة على جعل التصويت سرياً لتحديد موعد الانتخابات، إلا أن التحالف الوطني رفض النتيجة وطالب بإعادة التصويت، واحتساب عدد الأصوات مجدداً.

تعليقات

تعليقات