عملية أمنية استثنائية في لبنان تحبط مخططاً إرهابياً لـ«داعش»

أحبطت أجهزة الأمن اللبنانية محاولة لتنظيم داعش لإنشاء خلية تابعة له في لبنان بعد تعقب العنصر المكلف بالتخطيط لعمليات تخريبية واعتقاله وإجباره على التعاون معها على مدى خمسة أشهر.

وأعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق تفاصيل عملية «لبنان الآمن» التي وصفها «بالاستثنائية على مستوى لبنان والعالم العربي» في مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي في بيروت.

وأضاف: «بتعاون جميع الاجهزة الامنية، تم انجاز عملية لبنان الآمن بعد دراسة الخريطة الجديدة التي من الممكن ان يعتمدها داعش، وهي عملية استثنائية جرت منذ أشهر، على أعلى مستوى ممكن أن يقوم به جهاز معلوماتي، ليس فقط في لبنان بل ربما في العالم العربي .

ولفت إلى أنه في يونيو من العام الماضي ألقي القبض على إرهابي قيادي بتنظيم داعش الإرهابي أبو جعفر العراقي، وبعد إلقاء القبض عليه تم تشغيله لمدة 5 أشهر لدى قوى الأمن من دون معرفة قيادة التنظيم بأنه موقوف لدى شبعة المعلومات.

وأوضح أن توقيف وتجنيد ابو حعفر العراقي من قبل الاجهزة الامنية اسهم في اكتشاف المخططات الارهابية باستهداف الاماكن العامة ودور العبادة، وأن العملية سارت بشكل مثالي للغاية حيث تواصل العراقي مع عدد من كوادر تنظيم داعش في العراق وسوريا وتم الاتفاق مع بعضهم للقدوم إلى لبنان

وأشارت الشعبة إلى أن أبا جعفر العراقي عقد عدة لقاءات مع مسؤولين أمنيين في التنظيم ومع كوادر أساسية تعمل في مجموعة العمل الخارجي في تنظيم «داعش» أبرزهم مسؤول الملف اللبناني الذي خطط للتفجيرات التي نفذها التنظيم في لبنان وكان آخرها تفجير برج البراجنة في نوفمبر 2015.

وفي أواخر 2016 ولمدة حوالي ستة أشهر عملت الأجهزة الأمنية على التقرب من أبي جعفر العراقي واكتساب ثقته عبر مصدر آخر واستدراجه إلى لبنان مع مراقبته تقنياً، وتم التمكن بربطه بعميل موثوق من قبل الشعبة تم إخضاعه لتدريبات أمنية وعقائدية مكثفة.

وذكرت شعبة المعلومات أنه بعد تأكد تنظيم داعش من ولاء المصدر اللبناني وإخضاعه لاختبارات عدة تم الطلب منه العودة إلى لبنان وانتظار التعليمات.

ومنذ لحظة وصوله إلى بيروت وانتقاله بعد يومين إلى شقة جبلية لم يحدد موقعها، خضع أبو جعفر العراقي، وفق الجهاز الأمني اللبناني، لمراقبة لصيقة شملت اجتماعات مع لبناني آخر موثوق من التنظيم ك اسفرت عن احباط عملية تجنيد عناصر لصالح التنظيم في لبنان.

تعليقات

تعليقات