العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكويت تدعو إلى إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل

    دعت الكويت المجتمع الدولي إلى ضرورة التخلص التام والكلي من الأسلحة النووية، وبأسرع وقت ممكن من أجل القضاء على مخاطرها وشرورها.

    جاء ذلك خلال البيان الذي أدلى به الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت، أمام جلسة مجلس الأمن الدولي الرفيعة المستوى، التي عقدت أمس، بشأن مسألة منع انتشار أسلحة الدمار الشامل في إطار تدابير بناء الثقة.

    وطالب وزير الخارجية الكويتي، الذي تحدث بصفة بلاده عضواً غير دائم في مجلس الأمن- جميع الدول الحائزة على الأسلحة النووية إلى التخلص منها والالتزام بتعهداتها بموجب المعاهدات الدولية، وتطرق إلى المبادرات الدولية الرامية إلى إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية، مستذكراً ما يواجهه الشرق الأوسط من تحديات تعوق إقامة تلك المنطقة.

    وقال: «ما زالت منطقة الشرق الأوسط تمثل بكل أسف أحد الأمثلة الأكثر وضوحاً على التهديدات التي تواجه منظومة عدم الانتشار، علاوة على الطريقة الانتقائية التي يتناول بها مجلس الأمن هذه التهديدات، فليس مستغرباً أن تشهد المنطقة مستوى غير مسبوق من الإحباط، ولا سيما لدى البلدان العربية بسبب الفشل المتكرر في تنفيذ التعهد المتفق عليه بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل».

    طباعة Email