شركة بريطانية تعلن إفلاسها.. والسبب «مونديال قطر»

أعلنت شركة كاريليون البريطانية للإنشاءات، وإحدى الشركات التي تتولى بناء بعض مشاريع كأس العالم 2022 في قطر، إفلاسها بعدما تأخرت الحكومة القطرية بتسديد مبلغ 200 مليون جنيه إسترليني (أكثر من مليار ريال قطري).

وكشفت صحيفة «غارديان» البريطانية أن الشركة العملاقة لم تحصل على مستحقاتها من لجنة المشاريع والإرث التي تتولى الإشراف على مشاريع كأس العالم 2022 لمدة تصل إلى عام كامل، مما وضع كاريليون في أزمة مالية خانقة، أدت إلى إعلان إفلاسها، وسط ترقب لتدخل الحكومة البريطانية لحل الأزمة.

وحاولت الصحيفة الحصول على تعليق من لجنة المشاريع والإرث حول تأخر الدفعات المالية المستحقة للشركة البريطانية، لكن اللجنة لم تجب على الاتصالات.

وسبق أن وجهت انتقادات لاذعة نحو الشركة قبل أعوام، بعدما عرضت «بي.بي.سي» فيلماً وثائقياً عن المشاكل التي يعاني منها عمال كاريليون في قطر، أوضحت فيه أن أغلبهم لم يتسلّم رواتبه لفترة طويلة، وبعضهم جاء إلى الدوحة واكتشف أنه يتقاضى مرتباً أقل بكثير من المذكور في العقد.

تعاقد

وأصدرت الشركة حينها بياناً قالت فيه إنها تعاقدت مع 50 شركة من مقاولي الباطن، وإن الفيلم الذي تم تصويره وقع في منشآت أحدها.

ويأتي ذلك أعقاب نشر تقرير سري أجرته شركة «كورنرستون» البريطانية ذكرت فيه أن الشركات العاملة في مشاريع كأس العالم 2022 بدأت تشعر بتأثير المقاطعة الخليجية على أعمالهم، وأن التكاليف المالية زادت نحو 25% بسبب المشاكل اللوجستية، مشيرة إلى أن العديد من أعضاء لجنة المشاريع والإرث هددوا بتقديم استقالاتهم بسبب التدخل من قبل كبار المسؤولين واتهامات الفساد.

تعليقات

تعليقات