«الشعب يكره تميم».. صرخة بوجه «الحمدين»

أطلق رواد قطريون على موقع التواصل الاجتماعي للتدوينات القصيرة «تويتر»، هاشتاغ بعنوان «الشعب يكره تميم»، تعبيراً عن الرفض الشعبي لأمير البلاد، وتنديداً بسياساته الخارجية والداخلية.

ووفق تقرير لموقع «بوابة العين» الإخباري، انتقد المغردون الذين تفاعل معهم رواد من خارج قطر، سياسات الدوحة الخارجية؛ لتحالفها مع تركيا وإيران وإسرائيل، وما يترتب عن ذلك من تهديد للأمن القومي العربي، فضلاً عن السياسات الداخلية ضد المعارضين، ووجود فقر برغم ثراء الدولة.

أحد المغردين انتقد سياسة الأمير القطري، بقوله إن «الشعب يكره تميم؛ لأنه مضيّع (أهدر) دراهم (أموالهم) البلد برا (بالخارج) بمشاريع فاشلة، وتارك الكثير من فقراء الداخل بلا سكن كريم وعيش رغيد، عدا تشريد 6000 من الغفران». مغرد آخر انتقد تجنيد أمير البلاد للأجانب، واستخدامهم بدلاً من القطريين أنفسهم، وما يترتب عن ذلك من إنشاء جيش ضعيف البنية والولاء.

ترهيب وتهديد

وتساءل مغرد تحت اسم «أبو ودي»: «متى القطريين الأصليين يوقفو تميم وموزه (والدته) عند حدهم». وتناول مغرد ثالث انتهاكات حقوق الإنسان في قطر، معتبراً أن الشعب «يخضع للإقامة الجبرية بالترهيب والتهديد والاعتقال». وأضاف المغرد، تحت اسم «دايركتور»، أن «شعب قطر في الداخل أصبح يعاني الخوف من سجون تميم، فتجدهم يلتزمون الصمت».

واستمراراً لانتقاد سياسة تميم ضد معارضيه، يقول فيصل المري، مخاطباً الأمير: «ليس من حقه طرد مواطن حر أصيل من دولته واستقبال أجنبي مجنس تخلّت عنه دولته بلا ذمة ولا ضمير»، في إشارة إلى شيخ قبيلة آل مرة، الذي سحب منه تميم جنسيته. ورفضاً لسياسات تميم الخارجية، يقول أحمد: «أصبحت قطر وكراً للجماعات الإرهابية بسبب حقده على الدول العربية».

تعليقات

تعليقات