طارق صالح يصل إلى شبوة

طارق صالح في شبوة البيان

ظهر العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد القوات الموالية للرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، منهياً بذلك سلسلة من الشائعات والروايات المتضاربة بشأن مصيره في أعقاب المواجهات العنيفة التي شهدتها العاصمة صنعاء قبل نحو شهر، وأكد العميد طارق صالح أن المواجهة مع ميليشيات الحوثي مستمرة، وأن سيطرة هذه الميليشيات على العاصمة وغيرها من المناطق هي مجرد وهم كبير.

وقالت مصادر مقربة من العميد طارق لـ«البيان»، إنه وصل لمحافظة شبوة الخاضعة لسلطة الشرعية وقدم واجب العزاء في مقتل عارف الزوكا الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي أثناء المواجهات مع ميليشيات إيران.

وحسب المصادر فإن طارق صالح تنقل خلال الشهر الماضي في عدد من المناطق في صنعاء وضواحيها وغيرها من المناطق حتى وصل إلى شبوة رفقة عدد من جنوده، مؤكداً أن وهم سيطرة ميليشيات إيران على العاصمة وغيرها من المناطق وهم كبير وأن عناصر من الوحدات الخاصة مستمرون في تنفيذ هجمات خاطفة على الميليشيات في وسط صنعاء.

وذكرت المصادر أن رحلة مغادرة العميد طارق تمت بتنسيق مع قوات التحالف العربي، وأن القوات التي تدين لها ساهمت في إسقاط بقية محافظة شبوة بيد قوات الشرعية، كما ساهمت بفاعلية في المعارك الدائرة في الساحل الغربي.

وطبقاً لهذه المصادر فإن العميد صالح سيبدأ مهمة إعادة ترتيب صفوف قوات الحرس الجمهوري وغيرها من الوحدات العسكرية تمهيداً لدخولها معركة تحرير العاصمة وميناء الحديدة.

تعليقات

تعليقات