العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البسمة تعود للأطفال بعد أن طمست عنهم ميليشيات الحوثي البراءة

    «المخا» تبصر النور وتتخلص من «الظلام الحوثي»

    هبت نسائم الحرية على مناطق الساحل الغربي اليمني المحررة على أيدي قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن.. وعادت البسمة مرة أخرى ترتسم على وجوه الأطفال اليمنيين بعد أن طمست عنهم ميلشيات الحوثي الإيرانية البراءة وطوقت أعناقهم بغلال الظلم والكراهية.

    ونقلت وكالة أنباء الإمارات «وام» ميدانياً من قلب الحدث الأوضاع في المناطق اليمنية المحررة عبر زيارات إلى عدد من المرافق الرئيسية في هذه المناطق التي تولت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر هيئة الهلال الأحمر إعادة تأهيلها وبنائها من أجل تقديم خدمات متكاملة لأبناء اليمن.

    الكهرباء

    وبعد فترة عاشتها مدينة المخا الساحلية في ظلام دامس بسبب ميليشيات الحوثي الإيرانية أبصرت محطة المخا البخارية لإنتاج الكهرباء النور بعد تحرير المدينة وعادت للعمل على مدار 24 ساعة لتزود المدينة بالكهرباء وتسهم في عودة وتيرة الحياة إلى طبيعتها.

    وقال المهندس ناجي جعفر قاسم نائب مدير محطة المخا البخارية لإنتاج الكهرباء إن هذه المحطة الرئيسية التي تم بناؤها منذ أكثر من 30 عاما توقفت عن العمل عام 2015 بعد دخول الميليشيات الحوثية الإيرانية إلى المدينة وما صاحب ذلك من دمار

    وأوضح أنه بعد دخول قوات دعم الشرعية في اليمن إلى المدينة وتحريرها بدعم كبير من القوات المسلحة الإماراتية تمت عملية إعادة بناء وتأهيل المحطة بواسطة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شهر مارس الماضي، لافتاً إلى أن المحطة تعمل بطاقة تبلغ نحو 160 ميغاوات وتضم 4 وحدات تعمل كل وحدة بطاقة 40 ميغاوات.

    4 وحدات

    وعن آلية عمل المحطة.. أوضح المهندس قاسم أن المحطة تضم 4 وحدات تحلية تعمل على إنتاج المياه المقطرة ومن ثم تتجه هذه المياه إلى وحدات لإزالة الأملاح ثم إلى الغلاية التي تحولها لبخار يعمل على تشغيل المولد لإنتاج الطاقة الكهربائية.

    وأشار إلى أن المحطة لا تعمل الآن بكامل طاقتها كون الخطوط والأبراج الموصلة للمحطات الأخرى غيرمهيأة لارتباطها بمناطق أخرى.. معرباً عن أمله أن يتم تحرير ربوع الأراضي اليمنية كافة. الإهمال

    وعانت محطة المخا البخارية لإنتاج الكهرباء من الإهمال خلال سيطرة الميليشيات الحوثية على المدينة إلى جانب نهبهم معداتها غير أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أنقذت الموقف عقب تحرير مناطق الساحل الغربي وتدخلت بشكل فوري لإعادة صيانة المحطة وذلك خلال وقت قياسي.

    وأكد عدد من أبناء مدينة المخا أن عودة محطة المخا البخارية للعمل من جديد وإنتاج الكهرباء كان بمثابة عودة الحياة لهم كونها تغذي كامل بيوت ومرافق المدينة بالكهرباء وكذلك يعتمد عليها أصحاب الأعمال المختلفة في المدينة.

    شكر الإمارات

    وتوجه عادل إبراهيم راشد من أبناء مدينة المخا بالشكر إلى الإمارات وهيئة الهلال الأحمر على إعادة تأهيل المحطة البخارية والمساهمات التي قدمتها الهيئة وأدت إلى إعادة تشغيل هذه المحطة الحيوية من جديد.

    وأشار إلى أن هذه المحطة تعتمد عليها كافة مرافق المدينة بشكل كامل من منازل ومستشفيات ومحال تجارية.. مؤكداً أن لإمارات ساهمت في إعادة الحياة مرة أخرى إلى سكان المدينة

    وقال جعفر قاسم من أبناء مدينة المخا إن الحياة دبت مرة أخرى في مختلف المرافق الحيوية بمدينة المخا بمحافظة تعز مع عودة محطة المخا البخارية لإنتاج الكهرباء إلى العمل مرة أخرى.. مشيرا إلى أن هذه المحطة تغطي مختلف مناطق المدينة بالكهرباء وتعد شرياناً أساسياً لا غني عنه.

    وأوضح أن محطة المخا البخارية تغذي مستشفى المخا العام بالكهرباء بشكل متواصل، ويعد وجود هذه المحطة ضرورة قصوى من أجل تزويد المستشفى بالكهرباء اللازمة لاستمرار عمله على الوجه الأكمل.

    6 قطاعات

    وعززت الإمارات عطاءها الإنساني في اليمن خلال العام الماضي 2017 حيث برزت 6 قطاعات رئيسية ساهمت الإمارات ممثلة بهيئة الهلال الأحمر في تنميتها، حيث شملت هذه القطاعات البنية التحتية والتعليم والصحة والأمن والإغاثة إضافة إلى برامج الإسكان.

    وعلى مستوى قطاع الطاقة شهد عام 2017 تقديم مساعدات عاجلة لتوفير 100 ميغاواط إضافية بقيمة 50 مليون دولار» 183.5 مليون درهم «كما تم افتتاح محطة المخا البخارية بعد إعادة تأهيلها ومشروع تعزيز وتقوية خط كهرباء منطقة الريان شرق المكلا ومحطة كهرباء محافظة لحج» بطاقة 10 ميغاوات.

    طباعة Email