الحكومة اليمنية: ميليشيات إيران ماضية في مشروعها التدميري والكارثي

قرقاش: تهديد الحوثي للملاحة الدولية يوثق طبيعته الإرهابية

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ان تصريح الحوثي صالح الصماد، الذي يهدد فيه علانية باستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر توثيق جديد للطبيعة الإرهابية للميليشيات، مشدداً على ان الحوثيين عصابة إرهابية وجودها في اليمن غدت أيامه محدودة، وذلك رداً على تهديد رئيس مجلس الانقلاب غير المعترف به في صنعاء، صالح الصماد، خلال اجتماعه ببعثة الأمم المتحدة الى اليمن بـ«قطع البحر الأحمر والملاحة الدولية».

توثيق جديد

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، في تغريدات نشرها في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تصريح الحوثي صالح الصماد الذي يهدد فيه علانية باستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر توثيق جديد للطبيعة الإرهابية للميليشيا الحوثية، للعلم تهديد الصماد جاء في اجتماعه ببعثة الأمم المتحدة».وتابع معاليه: «الحوثي الذي أهلك الحرث والنسل وأفسد في اليمن وخان حليفه وشريكه يهدد الملاحة الدولية اليوم، نحن أمام عصابة إرهابية وجودها وظلمها في اليمن، غدت أيامه محدودة».

تحدي القوانين الدولية

من جهتها، اعتبرت الحكومة اليمنية تهديد ميليشيات الحوثي بقطع الملاحة الدولية في البحر الأحمر، «تحدياً صريحاً وسافراً للقوانين الدولية والإنسانية وللأمم المتحدة».

وجاء ذلك في بيان لوزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبد الرقيب فتح، «هذه الجماعة الانقلابية المتمردة على كافة الشرائع الدولية ماضية في مشروعها التدميري والكارثي بحق الشعب اليمني، والإضرار بالسلم الدولي والإقليمي في المياه البحرية»، محذراً من أن إقدام الميليشيات على أي تهديد للملاحة الدولية وقطع تدفق المواد الإغاثية سيزيد تعقيد الوضع الإنساني بشكل أكبر مما هو عليه الآن.

كذلك شدد المسؤول اليمني على المجتمع الدولي والأمم المتحدة الضغط على الانقلابيين بكل الوسائل لتسليم المطارات والموانئ الخاضعة لسيطرتها إلى الحكومة الشرعية. ولفت إلى أن «الملاحة الدولية باتت مهددة بالخطر من جراء سيطرة الميليشيات على بعض الموانئ».

وكان الصماد، وهو رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع للميليشيات الإيرانية أثناء لقائه نائب المبعوث الأممي إلى اليمن، معين شريم، هدد بإغلاق البحر الأحمر أمام حركة الملاحة الدولية، في حال لم يتوقف هجوم قوات الجيش الوطني المدعومة من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

يُذكر أن هذا التهديد يأتي على وقع التقدم الذي يحققه الجيش اليمني في أكثر من جبهة، وسبق لدول عدة أن اعتبرت ميليشيات الحوثي تهديداً للملاحة في باب المندب، وقد استهدفت تلك الميليشيات مرات عدة سفناً وبواخر، وقد حذرت الولايات المتحدة والتحالف العربي مراراً من خطر تلك الميليشيات المدعومة إيرانياً على الملاحة الدولية.

وفاة 113 مختطفاً جراء التعذيب

اتهمت منظمة حقوقية، أمس، ميليشيا الحوثي، بقتل 113 مختطفاً، بالتعذيب في سجون الجماعة المسلحة المسيطرة على العاصمة اليمنية وعدة محافظات أخرى.

وأعلنت منظمة «رايتس رادار» لحقوق الإنسان في العالم العربي، ومقرها هولندا، وفاة 113 معتقلاً يمنياً تحت التعذيب في معتقلات جماعة الحوثي.

وتقدّر المصادر الحقوقية عدد المعتقلين في سجون جماعة الحوثي بنحو 7 آلاف معتقل، يتوزعون على 643 سجناً غير قانوني، في مختلف أرجاء اليمن، حسب المنظمة. وأضاف بيان المنظمة أن «أغلب هؤلاء المعتقلين من قيادات وأعضاء حزب الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، المؤتمر الشعبي العام».

تعليقات

تعليقات