تصريح

تقليص مساعدات «أونروا» خطر على حياة 75 % من اللاجئين

قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري إن أي تقليص لخدمات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «اونروا» سيشكل خطراً على حياة نحو ٧٥% من اللاجئين. وحذر الخضري من أن معاناة اللاجئين ستطال خدمات صحية وتعليمية وإغاثية. ووصف الخضري الأمر بأنه «حرب جديدة على اللاجئين الفلسطينيين»، مشيراً إلى أن المعاناة والأزمات ستطال المخيمات في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات.

وبين أن أكثر من مليون مواطن في غزة يعيشون على المساعدات الإغاثية الُمقدمة لهم من وكالة «اونروا»، مؤكداً أن قطع المساعدات عن هؤلاء يعني كارثة إنسانية حقيقية. وشدد على ضرورة التراجع عن التهديدات بتقليص التمويل الأميركي للأونروا، لأن ذلك من شأنه أن يدخل الوضع الإنساني الكارثي أصلاً في المخيمات بأزمات جديدة أكثر صعوبة.

تعليقات

تعليقات