العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مقتل مسلح وإصابة جندي باشتباكات عنيفة في سيناء

    مصر وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الأمني

    ■ عبد الفتاح السيسي مستقبلاً وزيرة الدفاع الفرنسية في القاهرة | أ.ف.ب

    أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، أن بلاده تتطلع لتطوير التعاون مع فرنسا خلال الفترة المقبلة. وأعرب السيسي، خلال لقائه مع وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي في القاهرة، عن تطلع مصر لتطوير التعاون مع فرنسا خلال الفترة المقبلة، مؤكداً على «أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء القضايا والتحديات ذات الاهتمام المشترك، وسبل التعامل معها خلال المرحلة المقبلة».

    كما أكد الرئيس المصري، بحسب بيان رسمي من الرئاسة، أهمية تعزيز التعاون العسكري وتوطيد علاقات الشراكة القائمة بين البلدين على الصعد كافة.

    وبحث الجانبان المستجدات الميدانية على صعيد عدد من الملفات الإقليمية والجهود المبذولة للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، وخاصة في ليبيا.

    من جانبها، أكدت بارلي «الأهمية التي توليها بلادها لتعزيز وتوطيد علاقات الشراكة القائمة بين البلدين على كافة الأصعدة، بما في ذلك على المستويين العسكري والأمني، فضلاً عن التنسيق المستمر بينهما إزاء التحديات التي يواجهها الشرق الأوسط».

    وفي لقاء آخر، استقبل السيسي مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة والمواطنة والشؤون الداخلية ديمتريس أفراموبولس، وذلك بحضور وزير الخارجية سامح شكري.

    وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، بأن السيسي أكد اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، ومنها مكافحة الهجرة غير الشرعية، مؤكداً ضرورة التعامل مع هذه الظاهرة، من خلال تبني استراتيجية شاملة تعالج أسبابها الجذرية من مختلف الجوانب، موضحاً أن القضاء على الهجرة غير الشرعية والسيطرة عليها، لن يتم من خلال الإجراءات الأمنية فقط، بل من خلال تسوية الأزمات القائمة، والدفع بجهود التنمية وتحسين مستوى المعيشة للشعوب، وأن هناك دوراً هاماً للاتحاد الأوروبي في هذا الإطار.

    كما استعرض الرئيس الجهود التي تقوم بها مصر لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي ساهمت في الحد من انتقال اللاجئين عبر المتوسط بشكل ملحوظ، حيث لم تسجل حالة واحدة من مصر منذ العام الماضي حتى الآن، مشيراً إلى الأعباء التي تتحملها لاستضافة الملايين من اللاجئين، مؤكداً أن مصر ليس لديها مخيم أو معسكر للاجئين، ولكنهم يعيشون كضيوف، وينصهرون داخل المجتمع المصري بحرية كاملة، ويتمتعون بالخدمات، مثل المواطنين المصريين، وهو ما أكده شكري أيضاً.

    ميدانياً، لقي إرهابي حتفه، وأصيب جندي مصري بجروح خلال اشتباكات عنيفة جنوبي مدينة رفح شمالي سيناء، خلال حملة مداهمات لقوات الأمن المصرية.

    ووقع الحادث خلال مهاجمة قوات الأمن المصرية أحد معاقل المسلحين في سيناء، التي تشهد حملات للجيش المصري ضد المسلحين المتشددين منذ أكثر من 3 سنوات.

    طباعة Email