العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحوثيون يبدأون في التجنيد الإجباري للأطفال

    بدأت مليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء عمليات التجنيد الإجباري للأطفال، بعد هزائمها المتتالية من قوات الشرعية في اليمن.

    وقال شهود عيان في العاصمة «إن مليشيا الحوثيين تجوب بشكل يومي في حارات بالعاصمة صنعاء، وتنادي بضرورة الالتحاق بجبهات القتال، بعد خسارة المليشيات المئات من عناصرها في غضون أيام قليلة».

    وأكد الشهود «أن المليشيات تهدد الآباء بالقوة بضرورة الدفع بأبنائهم إلى معسكرات تدريب خاصة بالمليشيات الحوثية، وتقوم بإغرائهم بصرف الأسلحة والذخائر ومبالغ مالية مقابل الزج بأطفالهم في الجبهات».

    وفي مديرية فرع العدين غرب محافظة إب، قالت مصادر محلية إن المليشيا تمارس ضغوطاً على الأهالي لإرسال أقاربهم إلى القتال في جبهات الساحل الغربي، إلى جانب الجماعة التي باتت تعاني من انهيار قواتها بشكل متسارع على مختلف الجبهات.

    من جهة أخرى، قال أولياء أمور في صنعاء، إن تحركات المليشيا تصاعدت في الأيام الأخيرة وسط طلاب المدارس، لتسجيل الأسماء وأخذ عناوين الطلاب.

    كما تقوم المليشيات بإجبار زعماء القبائل حول العاصمة صنعاء، بضرورة إحضار عدد محدد من المقاتلين ومن يرفض ذلك تقوم المليشيات باختطافه.

    يأتي ذلك بعد خسائر فادحة تلقتها المليشيات في نهم شرق العاصمة صنعاء، وجبهات صعدة والجوف، والخسائر الأخيرة في محافظة شبوة.

    وتتهم منظمات محلية مليشيا الحوثي بتجنيد أكثر من عشرين ألف طفل منذ انقلابها على الدولة في عام 2014.

     

    طباعة Email