العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    18 قتيلاً بتفجير انتحاري في الصومال

    ■ عناصر الشرطة الصومالية يصلون إلى موقع الهجوم لنقل القتلى وإسعاف الجرحى | أ.ب

    قتل 18 شرطياً صومالياً على الأقل، في هجوم انتحاري استهدف كلية للشرطة في مقديشو،أمس، وفق ما أعلن أحد قادة قوات حفظ النظام في الصومال.

    وقال مسؤولان بالشرطة الصومالية إن انتحارياً فجر نفسه داخل معسكر تدريب للشرطة في العاصمة مقديشو وقتل ما لا يقل عن 18 شرطياً.

    وقال الناطق باسم الشرطة الرائد محمد حسين إن المهاجم، الذي كان يلف المتفجرات حول جسده ويرتدي زي الشرطة، تسلل إلى أكاديمية الجنرال كاهية للشرطة وفجر نفسه خلال عرض في الساعات الأولى من الصباح.

    بدوره، قال نائب قائد الشرطة الصومالية مختار حسين أفرح في تصريحات صحافية في موقع الهجوم «الشرطة كانت تستعد للاحتفال بالذكرى 74 لعيدها. وبينما كانوا على وشك بدء التدريب دخل انتحاري وفجر نفسه. فقدنا 18 رجل شرطة».

    بدوره، أكّد وزير الخارجية يوسف جراد عمر، أنّ 17 شخصاً على الأقل أصيبوا بعدما دخل المهاجم، الذي كان يرتدي زي الشرطة ويرتدى أسفله سترة مفخّخة، الأكاديمية في الساعات الأولى من الصباح.

    وفيما تحدث محمد عبدالله وهو شرطي عن سقوط أكثر من عشرة قتلى ونحو 20 جريحاً، ذكر شهود عيان، أنّ رجال الشرطة كانوا متجمعين من أجل العرض الصباحي في ساحة مفتوحة عندما قام الانتحاري بتفجير نفسه.

    وتبنّت حركة الشباب التي تستهدف باستمرار قوات الشرطة، الاعتداء مؤكدة سقوط 27 قتيلاً بينهم ضباط برتب رفيعة.

    طباعة Email