العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مقتل 23 مدنياً في غارات للتحالف شرق سوريا

    قتل 23 مدنياً على الأقل بينهم ثمانية أطفال، جراء غارات للتحالف الدولي، استهدفت قرية تحت سيطرة تنظيم داعش في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان كما تمكن مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من قتل أكثر من 20 من متشددي تنظيم داعش واعتقال آخرين، بحسب ما أفاد مسؤولون عسكريون.

    وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن: «قتل 23 مدنياً على الأقل بينهم ثمانية أطفال جراء غارات للتحالف استهدفت قرية الجرذي الشرقي في ريف دير الزور الشرقي. ووفق عبدالرحمن، فإنّ القتلى أقارب من عائلة واحدة وكانوا يختبئون داخل منزل، بعد نزوحهم من قرية مجاورة هرباً من المعارك العنيفة التي تخوضها قوات سوريا الديموقراطية. ولفت عبدالرحمن إلى أنّ هذه القوات تخوض اشتباكات في محيط القرية الواقعة على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وتمكنت من السيطرة على قرية مجاورة.

    على صعيد آخر، عثرت قوات فصيل سوري معارض يسمى «مغاوير الثورة» على متشددين في وقت مبكر أول من أمس في منطقة تسيطر عليها قوات موالية للنظام السوري في جنوب سوريا في منطقة التنف الحدودية.

    وقال التحالف في بيان إن هذه القوات المعارضة مدعومة بقوات التحالف «نفذت عملية بسرعة واحتراف».

    وتابع أن «هذه المرة الثانية في أقل من شهر الذي تتوقف فيه قوافل من ارهابيي داعش، تفر من وادي نهر الفرات، في اراض خاضعة لسيطرة النظام السوري».

    دخول مساعدات

    إنسانياً، دخلت قافلة مساعدات انسانية الى منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، أمس بعد رفض الاهالي دخولها أول من أمس.

    وقالت مصادر في المعارضة السورية: «دخلت قافلة مساعدات إنسانية بعد رفض دخولها، الأربعاء، احتجاجاً على تخفيض كمية المساعدات بنسبة تتراوح بين 30-45 في المئة، حيث خفضت كمية المساعدات المقدمة الى منطقة الحولة الى 4 آلاف سلة غذائية عن الكمية المخصصة، التي تتجاوز 5 آلاف و300 سلة غذائية، وتخفيض حصة بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي إلى ألف و600 من الكمية المخصصة، وهي 3 آلاف سلة غذائية.

    طباعة Email