العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شكوى في «الجنائية» ضد تورط قطر وإيران في تصفية صالح

    أعلنت الرابطة العربية لحقوق الإنسان في نيويورك، تقديمها شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، اتهمت فيها عصابة الحوثيين وإيران وقطر، باغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ورفاقه، والتمثيل بجثثهم، والاحتفال بجريمتهم، وممارسة أبشع جرائم الإرهاب الديني وجرائم الحرب والاعتقالات والتصفيات الدموية للآلاف من كوادر حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن.

    وقالت الرابطة في بيان إن الشكوى رُفعت الإثنين الماضي، وتتعلق أيضاً باشتراك مثلث الشر طهران والدوحة وميليشيا الحوثي، يوم الرابع من الشهر الجاري، في ارتكاب هجمات عشوائية ضد المدنيين وتفجير منازل الخصوم وإرهابهم، و«تعذيب وخطف عشرات الصحافيين والمعارضين في السجون التي تديرها عصابة الحوثيين تحت إشراف خبراء إيرانيين وقطريين».

    واتهمت الرابطة إيران وقطر بدعم ميليشيا الحوثي في الانقلاب ضد الحكومة اليمنية، وإدارة سجون غير قانونية سرية يمارس فيها التعذيب والإخفاء القسري للصحافيين والمعارضين لهم، والعمل بشكل ممنهج على التخلص من المعارضين السياسيين في حزب المؤتمر الشعبي العام، في ممارسات تحاكي أفعال العصابات الإرهابية لا الدول.

    وأضافت الرابطة أن دولة قطر أعلنت حرباً على كل من لا يتماهى مع مشاريعها في اليمن، ثم وجدت أخيراً في إيران شريكاً، ومن خلال ميليشيات الحوثيين وبتمويل منها، استطاعت اغتيال الرئيس صالح ورفاقه في الحزب والتمثيل بجثثهم والاحتفال بذلك، وتنظيم حملة اعتقالات تعسفية طالت أفراداً وقيادات من حزب المؤتمر الشعبي العام.

    طباعة Email