العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس

    خادم الحرمين: سنواجه الفساد بعدل وحزم

    ■ الملك سلمان خلال افتتاحه أعمال مجلس الشوري في الرياض | واس

    أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمس العزم على مواجهة الفساد بكل أنواعه وأشكاله بعدل وحزم، كما أكد ان المملكة تدعو إلى الحل السياسي للخروج من أزمات المنطقة وحل قضاياها، مُشدداً على أهمية استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

    وقال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، خلال افتتاح أعمال مجلس الشورى، إنه وجّه الوزراء والمسؤولين بتوفير الخدمات بجودة عالية للمواطنين، والتوسّع في عدد من البرامج التي تمس حاجاتهم ومن أهمها برنامج الإسكان، مشيراً إلى الالتزام برؤية المملكة 2030 وما تتضمنه من خطط وبرامج تنموية.

    وشدّد الملك سلمان على جهود مكافحة الفساد ومشاركة المواطنين السعوديين في التنمية، مشيراً إلى تشكيل لجنة مكافحة الفساد. وأضاف: «عزمنا على مواجهة الفساد بعدل وحزم، نسعى لتطوير الحاضــــر وبناء المستقبل والمضي قدماً في التحديث، الفساد بكل أنواعه وأشكاله آفة خطيرة تقوض المجتمعات وتحول دون نهضتها وتنمــــيتها.

    وقد عزمنا بحول الله وقوته على مواجهته بعدل وحزم لتنعم بلادنا بإذن الله بالنهضة والتنمية التي يرجوها كل مواطن». وأردف الملك سلمان: «في هذا السياق جاء أمرنا بتشكيل لجنة عليا لقضايا الفساد العام برئاسة سمو ولي العهد، ونحمد الله أن هؤلاء قلة قليلة وما بدر منهم لا ينال من نزاهة مواطني هذه البلاد الطاهرة الشرفاء من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال والموظفين والعاملين على كافة المستويات وفي مختلف مواقع المسؤولية».

    وثمّن الملك سلمان دور القطاع الخاص شريكاً مهماً في التنمية وداعماً للاقتصاد الوطني، قائلاً: «سنستمر في تمكين القطاع الخاص وتحفيزه بما يحقق المزيد من النمو والتنمية». وأضاف الملك سلمان: «رسالتنا للجميع أنه لا مكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالاً ويستغل عقيدتنا السمحة لتحقيق أهدافه، ولا مكان لمنحل يرى في حربنا على التطرف وسيلة لنشر الانحلال».

    حق مشروع

    وأعلن خادم الحرمين الشريفين أنّ من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مضيفاً: «دعت المملكة إلى الحل السياسي للخروج من أزمات المنطقة وحل قضاياها، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية».

    وأكّد الملك سلمان أنّ المملكة تلعب دوراً مؤثّراً في المنظّمات الإقليمية والدولية، مجدداً الاستنكار والأسف الشديد تجاه القرار الأميركي بشأن القدس، لما يمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس التي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة، وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي. وأوضح أنّ المملكة تعمل لمواجهة التدخّلات في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

    طباعة Email