العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحكومة الكويتية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

    أدّت الحكومة الكويتية الجديدة، أمس، اليمين الدستورية أمام أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في قاعة مجلس الوزراء بمطار الكويت، بعد نحو شهر ونصف على استقالة الحكومة السابقة.

    ودعا الصباح، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية، أعضاء الحكومة الكويتية الجديدة إلى التعامل مع التحديات الداخلية الصعبة بحكمة وتبصر وبعد نظر، مشيراً إلى أنّ التشكيل الجديد للوزارة يأتي في ظل ظروف خارجية دقيقة، تتطلب مضاعفة الجهد والعطاء للقيام بالمهام والمسؤوليات المناطة، لتحقيق ما ينشده الوطن العزيز من تنمية شاملة ومستدامة.

    وطلب أمير الكويت في كلمة له، من الحكومة مواصلة جهود الإصلاح الاقتصادي والإسراع في استكمال المشاريع التنموية القائمة، مؤكّداً أهمية العمل بروح الفريق الواحد القائم على التكاتف والتعاضد، وبالتعاون التام المبني على الثقة والاحترام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

    من جهته، قال رئيس الوزراء جابر المبارك الحمد الصباح: «إننا نعي تماماً ما يعترض مسيرة وطننا من تحديات، وما يتعرض له من أخطار وتهديدات في ظل الأوضاع الإقليمية الراهنة التي تحيط بنا، هذه الأوضاع تعاظم المسؤولية وتستوجب مضاعفة الجهود للعمل الجاد المثمر والمنتج لتحقيق الغايات الوطنية المرجوة وتطلعات وطموحات أبناء الكويت».

    وكلّف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، مطلع نوفمبر الماضي، رئيس الحكومة المستقيلة جابر المبارك الحمد الصباح بتشكيل حكومة جديدة، وأصدر مرسوماً أول من أمس بتشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة جابر المبارك الصباح.

    وشهدت الوزارة الجديدة المؤلفة من 13 وزيراً، نسبة تغيير طالت أكثر من نصف الأعضاء السابقين، بدخول تسعة وزراء جدد أبرزهم ناصر صباح الأحمد الصباح بمنصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع.

    وتعتبر الحكومة الجديدة السابعة التي يرأسها جابر المبارك الصباح، إذ سبق أن ترأس الحكومة للمرة الأولى في 30 نوفمبر 2011، والسادسة مطلع ديسمبر 2016، التي استقالت في 30 أكتوبر الماضي.

    طباعة Email