العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    روسيا: مستعدون للمساعدة في التوصّل إلى تسوية بليبيا

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، استعداد بلاده للمساعدة في التوصل لاتفاق بين الفرقاء الليبيين، ينهي الأزمة المستمرة في البلاد منذ سنوات. وقال لافروف، خلال لقائه وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، إن «روسيا على استعداد للمساعدة في التوصل لاتفاقات نهائية بشأن التسوية الليبية».

    استقبال

    واستقبل لافروف وزير الخارجية المكلف، الذي وصل إلى موسكو أمس لبحث مسار التسوية في ليبيا. وأوضحت وزارة الخارجية الروسية، أن الجانبين الليبي والروسي يبحثان محاولات الشركات الروسية في العودة للاستثمار في السوق الليبية.

    وأشار بيان الخارجية إلى توقيع عقود في مجالات الطاقة والصناعات الثقيلة، والبنى التحتية في قطاع المواصلات بعد التوصل للتهدئة في ليبيا، شريطة توفير الأمن للمستثمرين الروس.

    بدوره، أعرب وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة، عن أمله في أن تسفر المفاوضات الحالية في ليبيا إلى مرحلة انتقالية في البلاد. وعبَّر سيالة، خلال لقائه لافروف، عن أمله في أن تؤدي المفاوضات إلى إجراء انتخابات وصياغة دستور جديد، وفق وكالة «انترفاكس» الروسية الرسمية. وطالب سيالة برفع حظر السلاح المفروض على ليبيا جزئياً عن خفر السواحل، مضيفاً:

    «ليبيا تريد رفع حظر السلاح جزئياً عن إمدادات خفر السواحل». يذكر أنّ وزير الخارجية المفوّض بدأ زيارة إلى موسكو، أول من أمس، يبحث خلالها مع مسؤولين روس مسار التسوية السياسية في ليبيا، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات.

    برنامج

    في سياق آخر، رحّلت السلطات الليبية 24 مهاجرا مصريا من مصراتة إلى مصر في إطار خطة العودة الطوعية للمنظمة الدولية للهجرة. ويضع البرنامج المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في ليبيا على متن رحلات إلى بلدانهم الأصلية. وسافر مئات الآلاف من المهاجرين إلى ليبيا قبل محاولة القيام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر عبر المتوسط باتجاه أوروبا في السنوات الأخيرة.

    وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن هناك ما يتراوح بين 700 ألف ومليون مهاجر في ليبيا على وجه الخصوص من مصر والنيجر والسودان ونيجيريا وبنجلادش وسوريا ومالي.

    طباعة Email