العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مؤتمر للتعاون بين الدول العربية والإفريقية المشاطئة للبحر الأحمر

    انطلق، في القاهرة، أمس، الاجتماع رفيع المستوى عن «السلام والأمن والرخاء في منطقة البحر الأحمر: نحو إطار إقليمي عربي وإفريقي للتعاون»، تحت رعاية وزارة الخارجية المصرية، بمشاركة كبار المسؤولين بالدول العربية والإفريقية المشاطئة للبحر الأحمر.

    ٦ دول

    والدول المشاركة هي المملكة العربية السعودية والأردن وجيبوتي وإريتريا واليمن والسودان.

    وألقى كلمة وزير الخارجية المصري في حفل الافتتاح حمدي لوزا، نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية.

    وصرح الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد بأن الاجتماع يأتي في إطار الحرص المصري علي تنمية التعاون الإقليمي بين الدول العربية والإفريقية التي ترتبط بعلاقات تاريخية عميقة ومتشعبة عبر ضفتي البحر الأحمر، واستكمالاً للجهود المصرية في تنمية التعاون والتكامل بين هذه الدول بما يحقق رفاهية شعوبها.

    ٣ محاور

    وأضاف أن المؤتمر يتناول سبل تعزيز التعاون بين الدول العربية والإفريقية المشاطئة للبحر الأحمر من خلال ثلاثة محاور سياسية وأمنية واقتصادية، إذ يتناول الشق السياسي بحث الرؤية المشتركة إزاء تحديات الإقليم، وأطر العمل العربي الإفريقي المشترك وسبل تنمية التعاون الإقليمي من خلالها، وتعزيز سيادة دول البحر الأحمر على شؤونها الداخلية ومياهها الإقليمية، ‌وتنسيق المواقف المشتركة بين الدول المشاطئة في المحافل الدولية والإقليمية المختلفة.

    وأردف الناطق باسم الخارجية أن المحور الأمني يتناول تنسيق الجهود لمجابهة التهديدات الأمنية، وعلى رأسها الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، والاتجار في البشر، وعمليات التهريب، والجريمة العابرة للحدود.

    طباعة Email