العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ميليشيات الحوثي تقتحم منزل «أم الأيتام» وتعتقل أبناءها

    اقتحمت ميليشيات الحوثي الانقلابية منزل رقية عبدالله الحجري، مؤسسة ومديرة دار الرحمة لرعاية اليتيمات، في صنعاء، بغرض اختطافها، وعندما لم تجدها اعتقلت اثنين من أبنائها، واقتادتهما إلى مكان مجهول.

    محاصرة

    وأفاد مصدر محلي أن مسلحين حوثيين حاصروا منزل رقية الحجري، المعروفة بـ«أم الأيتام»، مساء أول من أمس، واقتحموا المنزل وعبثوا بمحتوياته بحثاً عنها لاختطافها، وعندما لم يعثروا عليها نظراً إلى سفرها خارج البلاد، اعتقلوا اثنين من أولادها.

    وبحسب المصدر، فإن تهمة «أم الأيتام»، كما قال لهم المسلحون الحوثيون، أنها شقيقة إحدى زوجات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي قتلته ميليشيات الحوثي الاثنين الماضي، وتشن حملة تصفيات واعتقالات واسعة لملاحقة كل أقربائه حتى البعيدين.

    وأكد أن ميليشيات الحوثي تجاوزت كل الأخلاق والأعراف في التنكيل والانتهاكات التي تمارسها ضد سكان صنعاء ومناطق سيطرتها دون أي تهم، باستثناء ترويع الناس للسكوت على جرائمهم وقبول مشروعهم.

    وترأس رقية الحجري مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية في اليمن، التي أسستها عام 2001، وتتبعها دار الرحمة لرعاية اليتيمات التي ترعى 500 يتيمة داخل السكن الداخلي و650 في أحضان أسرهن، كأول مشروع لرعاية اليتيمات في اليمن، وتكفل كذلك المئات من الأيتام، وتدربهم وتؤهلهم في مختلف المجالات.

    حملة تصفية

    وتشن ميليشيات الحوثي منذ أيام حملات تصفية وإعدامات واعتقالات ضد كل أقارب صالح وقيادات حزبه والقيادات العسكرية والأمنية الموالية، بعد دعوته قبل مقتله إلى الانتفاضة الشعبية ضدهم، حيث قدّرت مصادر حكومية تصفية أكثر من ألف من قيادات حزبه، إضافة إلى اعتقال المئات الذين لم يُعرف عددهم حتى الآن.

    طباعة Email