العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأزهر يدعو إلى تحرك سريع لوأد قرار الرئيس الأميركي

    استنكر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وحض الفلسطينيين على القيام بانتفاضة جديدة داعياً قادة وحكومات دول العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة إلى التحرك السريع والجاد لوقف تنفيذ هذا القرار ووأده في مهده.


    وقال شيخ الأزهر في بيان «يتابع الأزهر الشريف بغضب ورفض واستنكار ما أقدمت عليه الإدارة الأميركية من إعلان مدينة القدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب في خطوة غير مسبوقة وتحدٍ خطير للمواثيق الدولية ولمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم ولمشاعر ملايين المسيحيين العرب».


    وحض في البيان الفلسطينيين على الانتفاض قائلاً «لتكن انتفاضتكم الثالثة بقدر إيمانكم بقضيتكم. ونحن معكم ولن نخذلكم».


    على صعيد متصل،رفض شيخ الأزهر طلباً من نائب الرئيس الأميركي مايك بينس بلقائه في القاهرة 20 ديسمبر الجاري.


    وقال الطيب في بيان: «لا يمكن أن نجلس مع مزيفي التاريخ، سالبي حقوق الشعوب، أو من يعطون ما لا يملكون لمن لا يستحقون»، في إشارة منه إلى اعتراف واشنطن بالقدس كعاصمة لإسرائيل.
    وأضاف البيان أن السفارة الأميركية بالقاهرة كانت تقدمت بطلب رسمي قبل أسبوع، لترتيب لقاء لنائب الرئيس الأميركي مع الطيب خلال زيارته للمنطقة.

    طباعة Email