العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    آمال أممية في التوافق الليبي

    أكّد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، أمس، أنّه ما زال يأمل في توافق طرفي النزاع في ليبيا على إخراج البلاد من الفوضى والأزمة السياسية والاقتصادية الخطرة المستمرة فيه. وأضاف المبعوث غسان سلامة خلال اجتماع في العاصمة المغربية مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أنّه لا يزال يأمل في توافق على تعديل اتفاق الصخيرات الموقع نهاية 2015 برعاية الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنّ الطرفين اتفقا على معظم النقاط التي يتعين تعديلها، لكن ما زالت هناك خلافات، الأمر الذي يتطلب مثابرة وصبراً من جانب الليبيين.

    وأردف سلامة: الليبيون لا يريدون المرور من مرحلة انتقالية إلى مرحلة انتقالية جديدة، انهم يريدون مؤسسات مستقرة.

    من جهته، رأى وزير الخارجية المغربي، أنّ الحل يجب أن يأتي من الداخل الليبي على أساس اتفاق الصخيرات باعتباره أساس أي اتفاق سياسي، وليس هناك بديل عنه.

    طباعة Email