العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماكرون يزور الجزائر غداً

    يقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غداً الأربعاء، بزيارة حساسة إلى الجزائر، حيث من المتوقع أن يؤكد مجدداً «العلاقة الخاصة» بين البلدين، محاولاً في الوقت ذاته تجاوز خلافات فترة الاستعمار، على غرار ما فعل الأسبوع الماضي في جنوب الصحراء الإفريقية.

    وستتميز زيارة ماكرون إلى الجزائر، التي كانت استعمرتها فرنسا بين 1830 و1962، بالقمة الثنائية مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (80 عاماً) في إقامته بزيرالدة غربي العاصمة الجزائرية.

    وذكرت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون يتمتع بصورة جيدة جداً في الجزائر، موضحةً أنه زارها مراراً حين كان وزيراً للاقتصاد. وأضافت أن «مسألة الذاكرة» سيتم التطرق إليها أثناء الزيارة. والأمر يتعلق بالنسبة إلى ماكرون، وهو أول رئيس للجمهورية الخامسة الفرنسية مولود بعد حرب الجزائر التحريرية، بـ«طي الصفحة» و«بناء علاقة جديدة».

    وكان ماكرون قال، الأسبوع الماضي، أثناء جولة في غرب إفريقيا، إنه إزاء الاستعمار «لا إنكار ولا توبة. لا يمكن أن نبقى حبيسي الماضي».

    طباعة Email