العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون حقوقي مصري ليبي في مواجهة إرهاب «الحمدين»

    جنرال أميركي يطالب بإخراج قاعدة العديد من قطر

    نقل الناطق باسم المعارضة القطرية خالد الهيل ‏عن الجنرال الأميركي تشارلز والد، أحد مؤسسي قاعدة العديد العسكرية الأميركية في قطر، تأكيده إن عملية خروج القاعدة من قطر يمكن أن تكون بأسرع وقت ومن غير أي ضرر، مشيراً إلى إن النظام القطري يدعم الإرهاب، وأن تحالفه مع النظام الإيراني لا يتوافق مع السياسة الأميركية.


    وفي مقال على قناة فوكس نيوز دعا الجنرال والد إلى وضع حد لأسطورة «الحذر من الرد على دعم النظام القطري للإرهاب وتحالفه مع إيران». وأكد والد أن قطر بحاجة لأميركا وليس العكس، مبرراً الانسحاب من قطر بمجمعة أسباب، أولها أن قاعدة العديد ليست عنصراً بالغ الأهمية بالنسبة للأمن القومي الأميركي، وثانيها أنه يمكن لواشنطن توسيع نطاق وجودها في أماكن أخرى بديلة في المنطقة، وثالثاً أن أميركا لم تبن قاعدة العديد ولم تتحمل تكاليف مالية كبيرة.

    حيث أنها فقط قامت بطوير بناها التحتية. أما رابع الأسباب فهو أن قاعدة العديد ليست مبرراً لغض الطرف عن نظام حاكم يتوافق مع الإخوان وإيران وحماس والإرهابيين في سوريا، متسائلاً «ما الجيد في التحالف مع دولة ليست حليفاً حقيقياً».


    واختتم والد مقاله بالقول إن «على قطر الاختيار إما أن تكون حليفاً أميركياً يواجه الإرهابيين، وإما أن تواصل سياستها الخارجية المتناقضة». الجدير بالذكر أن الجنرال تشارلز والد شارك في مؤتمر المعارضة القطرية في لندن سبتمبر الماضي.
    تحرّك قضائي
    في الأثناء، بدأت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مشاوراتها مع الرابطة الليبية للدفاع عن ضحايا الناتو والحرب على ليبيا، لتنسيق الجهود وتوقيع بروتوكول تعاون يهدف إلى البدء في إجراءات التقاضي ضد الأفراد والكيانات والدول التي تلوثت أياديها بدماء الشعب الليبي الشقيق، في إطار توحيد الجهود الرامية إلى الدفاع عن ضحايا الإرهاب، وفضح الدور القطري والتركي مع جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيم داعش وبقية المكونات التكفيرية الإرهابية.


    واستقبلت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وفد الرابطة الليبية برئاسة المهندس خالد الخويلدي الحميدي، رئيس المفوضية، والدكتور محمد زبيدة، المدير القانوني فيها. وأشار رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الدكتور حافظ أبو سعدة إلى أن اللقاء أثمر عن اتفاق تمهيدي تستفيد فيه الرابطة الليبية من الخبرة الطويلة للمنظمة المصرية في هذا المجال.

    وضم ضـــحايا الإرهـــاب لمجالات التعاون بين الطرفين، بحيث يتم البدء في مقاضاة كل من تلـــوثت أياديهم بدماء الشعب الليبي، خاصة الكيانات والدول التي تموّل وتقف وراء الجماعات الإرهابية، وكل مسؤول عن هجمات عشوائية راح ضحيتها الأطفال والشيوخ والنساء دون جريرة أو ذنب.
    تعاون قانوني
    وأكد المهندس خالد الخويلدي الحميدي أن مشاورات الرابطة مع المنظمة مبشرة نحو تعاون قانوني وحقوقي يستهدف فضح الدور القطري مع جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيم داعش وبقية المكونات التكفيرية الإرهابية التي عملت وتعمل على تدمير ليبيا وسفك دماء شعبها ضمن مخطط، هدفه في الأساس هدم الدولة الليبية، وبث الفرقة بين مكوناتها القبائلية والجهوية، ضمن هدف عام لا يريد لليبــيا أن تنهض أوتثأر ممن تآمروا عليـــها خلال السنوات الماضية.


    أحد مؤسسي القاعدة: لا مبرر لغض الطرف عن نظام يتوافق مع إيران والإرهابيين

    طباعة Email