العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حريق يلتهم مقر السفارة الإيرانية

    الحوثيون ينقلون ملفات وأموالاً وعائلات من صنعاء لصعدة

    تعرضت السفارة الإيرانية في صنعاء لحريق تضاربت المعلومات بشأن سببه، وفيما أكدت مواقع يمنية أن مدنيين تسللوا إلى المقر وأضرموا النيران فيه ذكرت أخرى أن الحريق نتج عن قذيفة انطلقت أثناء عمليات القتال بين ميليشيات الحوثيين وقوات المؤتمر الشعبي التابعة للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

    في وقت كشفت مصادر يمنية أن ميليشيات الحوثي الإيرانية نقلت ملفات مجلسها السياسي، وسيارات محملة بالأموال، من العاصمة صنعاء إلى صعدة شمالي البلاد، وأضافت المصادر أن قيادات حوثية تغادر صنعاء مع عائلاتها تجاه صعدة، وذلك على إثر الاشتباكات، التي لا تزال تدور رحاها في العاصمة اليمنية بين قوات حزب المؤتمر الشعبي وميليشيا الحوثي الإيرانية.

    وبحسب وسائل إعلام يمنية، إن حريقاً واسعاً التهم مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء وطبقاً لمؤيدين لصالح فإن الحريق وقع جراء قذيفة صاروخية إلا أن مواقع معارضة قالت إن مواطنين غاضبين تسللوا إلى السفارة وأضرموا النيران في مقرها رداً على الموقف العدائي لإيران تجاه الشعب اليمني.

    من ناحيته نفى الناطق باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، صحة الأنباء القائلة بنشوب حريق بمبنى السفارة وقال قاسمي، في تصريح صحافي: «لم يصلنا أي تقرير يفيد باحتراق سفارتنا في صنعاء ولا يوجد لدينا دبلوماسيون هناك».

    وتابع موضحاً: «المنطقة المتواجدة فيها السفارة في صنعاء شهدت مواجهات وربما يكون المبنى قد أصيب بشظايا أو بشيء آخر لكن لم تحترق».

    طباعة Email