العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التحالف يقصف «داعش» في الأنبار

    ماكرون يدعو العراق إلى تفكيك «الحشد»

    دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، السلطات العراقية إلى تفكيك كل الفصائل المسلحة، بما ذلك مليشيات الحشد الشعبي. في وقت قصف طيران التحالف الدولي، تجمعاً لعناصر تنظيم داعش في منطقة الحسينيات شمالي مدينة الرطبة، قرب وادي حوران في محافظة الأنبار.

    وقال ماكرون، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، في باريس «من الضروري تطبيق نزع سلاح تدريجي، خاصة من قوات الحشد الشعبي، التي رسخت وضعها في السنوات القليلة الماضية في العراق، وتفكيك كل الفصائل المسلحة تدريجياً».

    حوار

    ودعا إلى حوار في العراق بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، في إطار الدستور العراقي.

    وأبدى الرئيس الفرنسي اقتناعه بإمكانية إجراء حوار بناء بين بغداد وكردستان العراق، وذلك للمساهمة في رفع الحظر، والسماح بتحويلات مالية عادلة بين المناطق العراقية.

    وعلى صعيد متصل، قال بارزاني «نحن ملتزمون بالدستور العراقي، وليس لدينا خلافات مع الحكومة المركزية حول مسألة حق الحكومة الفيديرالية، بالسيطرة على الحدود الوطنية». وأضاف بارزاني «نحن نحترم قرار المحكمة الفيدرالية العراقية»، وتابع «كما نشكر دور الرئيس الفرنسي على المساعدة بإيجاد حل بين حكومة كردستان والحكومة المركزية».

    قصف

    إلى ذلك، قصف طيران التحالف الدولي، أمس، تجمعاً لعناصر داعش في شمالي مدينة الرطبة قرب وادي حوران في محافظة الأنبار. ويأتي هذا مكملاً لسلسلة العمليات العسكرية التي تقودها القوات العراقية، بإسناد جوي من التحالف الدولي ضد ما تبقى من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في مناطق غربي البلاد. وأعلن مصدر عسكري مقتل 17 عنصراً بتنظيم داعش الإجرامي بقصف جوي، استهداف تجمع للتنظيم غربي الأنبار.

    وقال المصدر إن طيران الجيش قصف تجمعاً لتنظيم داعش في منطقة الحسينيات القريبة من وادي حوران شمالي قضاء الرطبة غربي الأنبار، ما أدى إلى مقتل 17 إرهابياً معظمهم من جنسيات أجنبية، بحسب مصادرنا القريبة من المنطقة المستهدفة. وأضاف أن «عصابات داعش الإحرامية، كانت تروم مهاجمة القطعات العسكرية الموجودة بالقرب من مكان استهدافها». مبيناً أن المكان المستهدف، يعد من أماكن وجود خلايا التنظيم الإجرامي النائمة في صحراء الأنبار الغربية ذات التضاريس الوعرة.

    80

    قال مسؤول محلي عراقي، أمس إنه تم العثور على مقبرتين جماعيتين في قضاء سنجار، التابع لمحافظة نينوى، شمالي العراق، تضمان رفات نحو 80 ضحية.

    وذكر قائم مقام قضاء سنجار، محما خليل، إن المقبرتين عثر عليهما أمس، شمال شرقي القضاء، الواقع على بعد 120 كيلومتراً شمال غرب مدينة الموصل، مركز المحافظة.

    5000

    أعلن مصدر أمني عراقي، أمس أن نحو 5 آلاف نازح عادوا إلى مناطقهم في قضاء اللطيفية جنوبي محافظة بغداد، بعد سنوات من فرارهم، بسبب عدم استقرار الوضع الأمني نتيجة العمليات ضد تنظيم داعش.

    وقال النقيب في شرطة بغداد، نزهان الخضر إن «نحو 5 آلاف نازح يشكلون قرابة 1200 عائلة عادوا إلى مناطق سكناهم، في قضاء اللطيفية (25 كيلومتراً جنوب المدينة)».

    اجتماع

    عقدت كل من قيادتي عمليات الأنبار وعمليات الجزيرة والبادية أول من أمس، اجتماعاً ضم عدداً من القادة العسكريين، لبحث انطلاق عمليات وادي حوران ووادي القذف وجنوب وغرب الرطبة، لتعقب عناصر تنظيم داعش في صحراء الأنبار، كجزء من عمليات الجزيرة وأعالي الفرات التي انطلقت في 17 من نوفمبر الماضي.

    طباعة Email