العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأمم المتحدة: تراجع «التدخل الدولي» في ليبيا فرصة لإجراء انتخابات

    حض المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أمس سلطات البلاد التي تمزقها الحرب على انتهاز فرصة تراجع «التدخل الدولي» للإعداد لانتخابات العام المقبل.

    وأعرب سلامة عن أمله بأن يتم توفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات وطنية في غضون أشهر عدة داعياً الليبيين إلى انتهاز فرصة تحول الاهتمام إلى اتجاه آخر للعمل معا بدون تدخل خارجي.

    وقال في مؤتمر صحافي في روما لمناقشة التحديات التي تواجهها منطقة المتوسط «أشعر بأن هناك كثيراً من التدخل في القضية الليبية ... عبر السلاح والمال وغيرها».

    لكنه أضاف أن هناك الآن «نافذة لان التدخل لا يتم بالمستوى نفسه».

    وتابع أن «الدعم الذي يتلقاه اللاعبون المختلفون من الخارج قد تراجع»، مؤكدا أن «هناك تراجعاً في التدخل الدولي وعلى الليبيين العمل معا لبناء مؤسسات ثابتة».

    وكشف سلامة في سبتمبر الماضي خطة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بحلول العام المقبل في محاولة لإنهاء سنوات من الاضطرابات السياسية التي عمت بعد الإطاحة عام 2011 بالرئيس السابق معمر القذافي.

    وأصر مراراً على دستور جديد يتم الاستفتاء عليه قبل الانتخابات فيما دعا إلى مؤتمر وطني لتوحيد صفوف كافة التيارات المؤثرة في البلاد.

    وقال «يجب ألا تكون الانتخابات حلاً سريعاً»، مضيفا أن على البلاد الالتزام بالشروط التقنية كتسجيل الناخبين وتبني قانون انتخابي.

    وأكد أن على «كل من يريد التصويت أن يكون قادرا على القيام بذلك بشكل آمن وبحرية. ينبغي كذلك على الفرقاء السياسيين الاتفاق وقبول النتائج».

    كما أكد على ضرورة توافر «جميع الشروط» لإجراء انتخابات.

    وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، تحدث أول من أمس، مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون، حيث تم بحث التحديات التي تفرضها مكافحة التطرف والإرهاب.

    وذكرت الخارجية الأميركية في بيان ، أن اتفاق الانتقال السياسي الموقع في المغرب، برعاية الأمم المتحدة، والذي شكلت بموجبه حكومة الوفاق الوطني «لايزال الإطار الصالح الوحيد للحل السياسي»، مشيرة إلى أن رئيس الدبلوماسية الأميركية، طلب من كل الأطراف دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة «للمساعدة في التفاوض على تعديلات» هذا الاتفاق، و«المشاركة بطريقة بناءة» في وساطة منظمة الأمم المتحدة.

    وأكد البيان، في هذا السياق، على «ضرورة دعم الأطراف الليبية والدولية لخطة العمل»، التي قدمها غسان سلامة، من أجل إحراز تقدم في المصالحة الوطنية، ووضع الأسس لتتمكن ليبيا من تنظيم انتخابات وطنية ناجحة.

    طباعة Email