العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أدوات إرهاب الدوحة ضد الشعب.. سجن وتعذيب وإسقاط جنسية ونفي

    معارض قطري لـ «البيان»: نظام تميم يتعامل بنهج المافيا

    قال المعارض القطري حمد المري، إن النظام القطري يستخدم أدوات خاصة في إرهاب الشعب القطري والمعارضين بالداخل، ووصفه بانه « نظام مافيا» ولا خيار لدى المعارضة القطرية سوى مطلب واحد وهو إزاحته برمته، معتبرًا أن 90% من الشعب القطري رافض لسياسات الحمدين.

    وتحدث المري في تصريحات خاصة لـ «البيان» حول المخاطر والتهديدات التي يواجهها المعارضون القطريون بسبب مواقفهم المناوئة لنظام تميم بن حمد آل ثاني، مشددًا على أنه لا توجد مخاطر مباشرة ضد المعارضين خارج قطر، بل إن المخاطر الأكبر يواجهها المعارضون داخل قطر، والمهددون بـ «السجن والتعذيب ثم إسقاط الجنسية والنفي» وهو ما يبرر وجود معارضين بالداخل غير قادرين على الإعلان عن مواقفهم المناوئة للنظام الحالي خشية التعرض لمثل تلك الإجراءات.

    ابتزاز

    وقال إن أولئك غير راضين عن سياسة الحمدين، على اعتبار أن 90% من الشعب القطري مرتبط ارتباطًا كاملًا بدول المقاطعة مثل المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين. وأفاد بأن الحكومة القطرية هي حكومة تنتهج نهج «المافيا» وأثبتت ذلك من قبل، مشيرًا في السياق ذاته إلى وقائع يمكن الاستدلال بها على وحشية النظام القطري، ففي العام 1996 كانت هنالك عمليات تعذيب شديدة في السجون القطرية تعرض لها الذين شاركوا في محاولة الانقلاب آنذاك، والبعض منهم لم يكن قد شارك بالفعل، لكن تم تعذيبه للاستجواب القسري، وعند ثبوت براءتهم تم استبعادهم عن قطــر، بما يفسر نهـج النظام القطري.

    وفيما يتعلق بمسألة إرهاب النظام القطري لمعارضين بالخارج من خلال ابتزازهم بالضغط على أسرهم وعائلاتهم بالداخل، أشار المري في معرض تصريحاته لـ «البيان» إلى أن هذا التخوف وارد ومن الممكن أن يحدث بالفعل إذا كان المعارض لا يمتلك جنسية غربية فتتم مساومته بأهله من أجل الرجوع إلى قطر وتسليم نفسه.

    اجتثاث

    وأوضح المعارض القطري حمد المري أهداف المعارضة القطرية الرئيسية بقوله: «يجب اجتثاث النظام في قطر بشكل كامل، واستبداله بأحد الأفراد من أسرة آل ثاني، وهذا الخيار الوحيد الذي سوف يرد قطر إلى السرب الخليجي مرة أخرى»، مشيرًا إلى وجود غضب داخل العائلة الحاكمة في ظل سيطرة كبيرة من الحمدين.

    وكانت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان أعربت عن قلقها البالغ إزاء التصريحات العلنية للأكاديمي في جامعة قطر مستشار أمير دولة قطر، محمد المسفر، التي دعا فيها إلى ارتكاب انتهاكات جسيمة وجرائم ضد الإنسانية بحق معارضي النظام في قطر، ودعت الجمعية المجتمع الدولي ومقرري الأمم المتحدة إلى التحرك العاجل لمواجهتها.

    تهديد

    ووصفت الجمعية، في بيان تصريحات المسؤول القطري التي هدد فيها باستخدام الكيماوي ضد المعارضين القطريين بالأسلحة الكيماوية بالانتهاك الخطير ويعتبر،خروجاً على نصوص ميثاق الأمم المتحدة، التي تدعو إلى الحفاظ على كرامة الشعوب وأصالتها وعدم التمييز بالمعاملة بينها، سواء كان بالجنس أو اللون أو الديانة أو غيرها، و الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد الحق في حرية الرأي والتعبير.

    طباعة Email