العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بيان

    «بنتاغون» تنفي مقتل مدنيين بعملية عسكرية في الصومال

    أعلن وزارة الدفاع الأميركية «بنتاغون»، أن جنوداً أميركيين قتلوا مسلحين متطرّفين في عملية مشتركة مع الجيش الصومالي في أغسطس الماضي، مشدداً على أنهم لم يقتلوا مدنيين. وقالت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا «أفريكوم» في بيان، إنها أجرت تحقيقاً شاملاً حول العملية العسكرية التي جرت في 25 أغسطس ضد مقاتلي حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة.

    ودعا وجهاء محليون صحافيين إلى العاصمة الصومالية مقديشو بعد العملية العسكرية بفترة وجيزة، وعرضوا 9 جثث بينها جثتان لطفلين، وقالوا إن الضحايا قُتلوا بدم بارد على يد جنود صوماليين كان يرافقهم مستشارون عسكريون أميركيون. ودفعت الاتهامات إلى إجراء تحقيق، وعبّرت قيادة «أفريكوم» عن اقتناعها بأن من قتل في تلك العملية هم من المقاتلين، لكنها لم تنشر التحقيق.

    وقبيل نشر بيان «أفريكوم»، نشر الموقع الإخباري الأميركي ديلي بيست، تقريراً مطولاً حول تلك العملية العسكرية وتحدث عن أدلة دامغة على قتل جنود أميركيين بالفعل مدنيين خلال العملية. وأورد ديلي بيست في تقريره أنه نقل معلوماته عن مسؤولين في جهاز الاستخبارات الصومالي، ومصادر أخرى قريبة من الملف.

    طباعة Email