بأمر الملك سلمان

عبدالله آل ثاني: غرفة عمليات تتولى شؤون الحجاج القطريين

أكد الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني ان ماقام به من وساطة لفتح المعبر البري لدخول الحجاج القطريين إلى السعودية، ما هو إلا لأجل قطر وأهلها الكرام وراحتهم. موضحاً ان هذه الخطوة لاقت حفاوة واهتمام الملك سلمان وولي عهده حفظهما الله.

 وقال في حسابه على  "تويتر" : "شكراً ياخادم الحرمين وشكراً يا ولي العهد على استقبال وإكرام أخيكم وقبول وساطته وهذا طبع إخوان نورة."

واضاف "ماوجدته من حرص الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان على الشعب القطري دعاني لطلب تخصيص رقم للاتصال لتسهيل زيارات القطريين لأقاربهم وحلالهم".

وقال: "تفضل الملك كعادته بالموافقة وأمر بتخصيص غرفة عمليات خاصة بطاقم سعودي تتولى شؤون القطريين وتكون تحت إشرافي في ظل قطع العلاقات".

 وعن ايقاف صرف الريال القطري قال: "سألت أخي معالي محافظ مؤسسة النقد السعودي عن صحة إيقاف صرف الريال القطري للمواطنين القطريين فأكد أن لاصحة لذلك إطلاقا".

واضاف :أدعو كل ذي حاجة أو طلب من أهلي وإخواني في قطر الاتصال بغرفة العمليات الخاصة لخدمة الشعب القطري تتولى جميع طلبات القطريين من حجاج وزوار وأصحاب حلال.على الرقم00966122367999.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات