دي ميستورا: أكتوبر شهر حسم الأزمة السورية

طفل سوري يسير وسط ركام المباني التي دكتها طائرات التحالف الدولي على أطراف الرقّة | أ.ف.ب

كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، عن أنّ بداية سبتمبر المقبل ستشكل بداية لتحولات نوعية في سوريا، وأنّ أكتوبر سيكون شهراً حاسماً في الأزمة.

وشدّد دي ميستورا على أنّه يجب على النظام السوري أن يبدي جدية في التفاوض، مشيراً إلى أنّه توجد الآن مباحثات جادة بين الهيئة العليا ومجموعتي القاهرة وموسكو، وأنّ مباحثات أستانا ستعقد أواخر أغسطس، فيما سيتم تأجيل المباحثات الفنية حتى تتمكن المعارضة من التوصل إلى رؤية واضحة.

ميدانياً، قتل ما لا يقل عن 60 مدنياً خلال الأيام الثلاثة الماضية، في قصف لطائرات التحالف الدولي على المناطق التي لا تزال تحت سيطرة داعش في مدينة الرقة وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

على صعيد آخر، أفاد المرصد بأنّ قافلة مساعدات تتألف من 48 شاحنة دخلت أمس إلى غوطة دمشق الشرقية. وأشار المرصد إلى دخول قافلة مساعدات إلى مدينة دوما وبلدة الشيفونية القريبة وبلدة حوش الضواهرة، والتي يسيطر عليها جيش الإسلام المعارض.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات