هاشتاق «#القائمة_السوداء» لرصد الأصوات المأجورة

صورة

طرح المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني مبادرة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت اسم «القائمة السوداء»، يقترح فيها المغردون وضع أسماء لضمها إلى القائمة السوداء الداعمة للإرهاب، وستتم دراسة الأسماء المقترحة، في وقت لقيت هذه المبادرة إشادة من معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، الذي أكد أن مقترح القائمة السوداء مهم للغاية.

وقال المستشار في الديوان الملكي السعودي في تغريدات على «تويتر»: «وعد: ستنجلي الغمة عن الخليج «إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً»، وسيكون هناك حساب عسير وملاحقة من الدول لكل مرتزق يوضع اسمه بالقائمة السوداء». وأضاف: «السعودية وأشقاؤها إذا قالوا فعلوا، وهذا وعد، ضعوا كل اسم ترون وجوب ضمه للقائمة السوداء بالهاشتاق، وسيتم فرزها، وستتم متابعتهم من الآن».

وكتب المستشار في الديوان الملكي السعودي: «الهاشتاق الرسمي لهذه المبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم #القائمة_السوداء». وأوضح: «ستتم دراسة كل الأسماء الموجودة فيه إضافة للأسماء المرصودة من الدول».

في الأثناء، أشاد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، بدور سعود القحطاني في الأزمة والتصدي للأبواق. وكتب معاليه في تغريدة على «تويتر»: «الأخ سعود القحطاني صوت مؤثر في أزمة قطر، ومتابعته ضرورية، والأصوات المأجورة تسعى دون نجاح إلى مهاجمته، وتغريده عن القائمة السوداء مهم للغاية». وأضاف معالي الدكتور أنور قرقاش: «تغريد القحطاني عن القائمة السوداء يفتح العيون على من أغراهم المال فباعوا الأوطان، واستبدلوا الولاء بالريال، واعتقدوا أن سجلهم الأسود انطوى». وأردف معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية: «أزمة قطر عُش دبابير كبير، سلاحه المال والنفوس الضعيفة، والمراجعة الحيّة للارتزاق ضرورية، فثمن شراء الضمائر والأقلام مكلف على الخليج والمنطقة».

بدوره، قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في تغريدة على تويتر: "كل إرهابي، وكل داعم للإرهاب، وكل عميل مرتزق مكانه #القائمة_السوداء. بئس القائمة و بئس القرار".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات