مجلس الأمن في جلسة استثنائية حول اليمن وهادي إلى المغرب للقاء الملك سلمان

من المقرّر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جلسة استثنائية مفتوحة حول اليمن لبحث الأوضاع السياسية والإنسانية، بالتزامن مع وصول الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى المغرب للقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، إنّه سيلقي كلمة اليمن أمام مجلس الأمن الدولي في الجلسة الاستثنائية المفتوحة حول اليمن لبحث الأوضاع السياسية والإنسانية.

على صعيد آخر، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أنّ الرئيس هادي توجه إلى المملكة المغربية في زيارة خاصة، وسيلتقي خلال الزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن.

في الأثناء، عقد هادي أمس اجتماعاً ضمّ نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ومستشار الرئيس رشاد العليمي ومحافظ عدن عبدالعزيز المفلحي. وتم خلال اللقاء مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية والأمنية على الساحة الوطنية.

وأكّد هادي أنّ تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وبناء اليمن الاتحادي هو خيار الشعب اليمني المبني على الشراكة والعدالة والمساواة بين كافه أبناء الشعب، مشيراً إلى أنّ «بشائر النصر تلوح في الأفق على الميليشيات الانقلابية وسيتم دحرها واستعادة مؤسسات الدولة، وأنّ التجربة الإيرانية فشلت وستفشل في اليمن وسيرفضها كل أبناء اليمن».

ولفت هادي إلى أنّ الميليشيات الانقلابية ترفض الانصياع لدعوات السلام المبنية على المرجعيات الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن وعلى رأسها قرار 2216، مشيداً بتضحيات وبسالة أبطال الجيش الوطني الذين يسطرون أروع البطولات في ميادين الشرف، مثمناً في الوقت ذاته الدعم والمساندة الكبيرة لليمن من قبل التحالف العربي.

وأشاد هادي بالجهود المبذولة من الحكومة ومن قيادة السلطة المحلية في المحافظة لتطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات للمواطنين، موجهاً المحافظ بالمزيد من الجهود بما يخدم المصلحة العامة لأبناء عدن.

وقال إنّ العاصمة المؤقتة عدن تشهد تحسناً ملحوظاً في كافة المجالات الإغاثية وإعادة الإعمار ما خلفته الحرب وتأهيل العديد من المرافق الصحية والخدمية والتعليمية والعسكرية، موضحاً حجم التحديات الأمنية وغيرها، التي يجب أن يتم التصدي لها بتوحيد اللحمة الشعبية لجميع أبناء المحافظة، والعمل المشترك مع كافة أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني وتفعيل دور الشباب للإسهام في الدفع بعجلة الحياة نحو الأفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات