انشقاق قيادي سابق من حركة الشباب الصومالية

قال مسؤول عسكري صومالي أمس إن مختار روبو أبو منصور القيادي السابق في حركة الشباب المتمردة انشق وانضم إلى الحكومة وقطع صلاته بالحركة. وسلم النائب السابق لزعيم حركة الشباب المسلحة والناطق السابق باسمها نفسه للسلطات الحكومية بحسب ما أفاد مسؤول محلي.

وسبق أن عرضت الولايات المتحدة مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يرشد عنه لدوره في الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة. لكن انفصاله مع زعيم الحركة السابق أحمد عبدي جودان قبل أربع سنوات، دفعه للاختباء في مسقط رأسه في إقليم باكول في جنوب غربي الصومال. وقال مفوض الشرطة في المنطقة محمد معلم للصحافيين إن «مختار روبو انشق عن حركة الشباب وهو الآن في اجتماع مع مسؤولي الحكومة في هودور»، في إشارة إلى عاصمة إقليم باكول.

ويعد هذا الانشقاق ضربة قوية لحركة الشباب التي لا تزال تنشط في الصومال رغم وجود قوة تابعة للاتحاد الأفريقي قوامها 22 ألف جندي لقتال المتشددين ودعم الحكومة التي مقرها العاصمة مقديشو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات