مواقف

حملة «لا للاستفتاء» تتوسع في السليمانية

أبلغ وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني أن الاستفتاء بشأن انفصال الإقليم عن البلاد لا يصب في مصلحة وحدة العراق، في الأثناء أكد أعضاء الحزب ضرورة استمرار الحوار بين الفرقاء السياسيين، ولقي رفض السلطات المركزية العراقية استفتاء إقليم كردستان ردود فعل متفهمة بل ومؤيدة من بعض القوى في الإقليم.

فغداة تأكيد الجعفري على رفض الاستفتاء انطلقت في محافظة السليمانية أصوات تنادي بوقف العملية خلال الوقت الراهن.

وأطلق برلمانيون وسياسيون وأكاديميون في الإقليم حملة بعنوان «لا للاستفتاء حالياً»، مؤكدين أن هذه الخطوة لا تخدم مصالح الأكراد. ودعا وزير زراعة إقليم كردستان عبد الستار مجيد، إلى تأجيل عملية استفتاء كردستان لمدة عام واحد، مؤكداً ضرورة تأمين الأمن الغذائي للإقليم في حال إغلاق الدول المجاورة منافذها الحدودية أو قطع مياهها على الإقليم.

وقال مجيد في ندوة «طلبنا من حكومة إقليم كردستان تأجيل عملية إجراء الاستفتاء لمدة عام»، موضحاً أن «الطلب يهدف إلى فسح المجال لاتخاذ الاستعدادات الكافية لتأمين الأمن الغذائي والمائي لإقليم كردستان».

وأضاف مجيد: «يجب اتخاذ تلك التدابير لمواجهة أي طارئ في حال إغلاق الدول المجاورة منافذها الحدودية أو قطع المياه على إقليم كردستان»، مؤكداً «ضرورة تحسين أوضاع المواطنين المعيشية وتخصيص موازنة كافية للقطاع الزراعي للتمكن من تأمين الأمن الغذائي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات