«قسد» تتقدم في الرقة وقوات الأسد تقصف مناطق الهدنة

الدخان يتصاعد من حي جوبر الذي تعرض لقصف مكثف من قوات النظام | أ.ف.ب

حققت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تقدماً كبيراً في مدينة الرقة، بعد أن تمكنت قواتها التي تقاتل على جبهتي المدينة الجنوبية من الالــتقاء بالأخرى التي تقاتل في الجـــبهة الشرقية، لأول مرة بعد مــعارك مع تنظيم داعش الإرهابي.

وقال قائد عسكــري، إن «محوري الجبهة الجنوبية والشرقية التقيا بعد معارك عنيفة مع مسلحـــي داعش». وأكد القائد العسكري أن المعارك تركزت في ثلاثة محاور في المــدينة، وهي منطقة نزلة شحاذة جنوب المدينة، وحي الروضة في شرقها، ومنــطقة البريد غرب المدينة، وأسفرت عن مقتل 7 من عناصر تنظيم داعش.

إلى ذلك، تواصل قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد التي وسعت عملياتها على الحدود مع الأردن، خروقاتها لوقف إطلاق النار في مناطق «خفض التوتر»، وأقدمت أمس على قصف بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، وأودى القصف بحياة 4 أشخاص، بينهم طفل، بحسب المرصد السوري.

وقصفت الطائرات الحربية السورية، أمس، مناطــق في ريف حمص الشمالي في قصف جـــوي هو الأول منذ بدء تنفيذ الهدنة في هذه المنطقة قبل أسبوع، بحسب ما أكد أحد السكان والمرصد السوري.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات