الحوثي يدفع بميليشيا دربتها إيران إلى جبهات الساحل الغربي

جنود الجيش اليمني يطلقون صواريخ على مواقع تنظيم القاعدة في شبوة | أرشيفية

كشفت مصادر مطلعة عن أن الانقلابيين الحوثيين دفعوا بـ «ميليشيات كتائب البدر» التي تدربت على يد ضباط الحرس الثوري الإيراني، وميليشيات حزب الله، إلى جبهات في الساحل الغربي في أعقاب هزيمتهم على يد قوات الشرعية وخسارتهم معسكر خالد بن الوليد في محافظة تعز.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أنّ الإيرانيين قاموا بتدريب هذه الميليشيات في محافظة صعدة معقل الحوثيين، لتنفيذ مهــمات معينة كالقنص والاقتحام وقتال الشوارع، لافتة إلى أنّ هذه الميليشيات تخضع مباشرة لأوامر زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي وشقيقه عبدالكريم الحوثي. وقدّرت المصادر عدد عناصر هذه الميليشيات بالآلاف.

في تطور آخر، نشرت قوات الشرعية اليمنية تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات الحزام الأمني ووحدات التدخل السريع في محافظة أبين وتحديداً في مناطق أنشطة عناصر تنظيم القاعدة.

وذكرت مصادر محلية لـ«البيان»، أنّ قوات كبيرة مــن الحزام الأمني انتشرت في مدينة احور شرق محافظة أبين، وأقامت حواجز تفتيش، بهدف تأمين الطريق الرئيسي الرابط بين محافظتي أبين وشبوة، ومنع تسلّل الإرهابيين.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات