الشريف: النادي القطري مارس البلطجة في قضية النصر

عقوبات «فيفا» تهدد بقاء «العربي» في دوري الأولى

أكد الخبير القانوني المستشار د. يوسف الشريف رئيس هيئة التحكيم السابق في اتحاد كرة القدم الإماراتي، أن نادي العربي القطري تنتظره عقوبات رادعة من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال الفترة المقبلة، تتمثل في خصم نقاط العربي من الدوري المحلي، وقد تصل إلى إنزاله إلى دوري الدرجة الثانية إثر تهرب الفريق القطري من دفع الأموال المستحقة لنادي النصر نظير انتقال اللاعب لويس خيمينيز، وذلك بعد انتهاء المهلة التي منحها «فيفا» للنادي القطري.

وقال رئيس هيئة التحكيم السابق في اتحاد الكرة، إن النادي القطري يستخدم أسلوب «البلطجة» في دفع مستحقات الأندية الأخرى، وقد عانى نادي النصر الإماراتي من هذا الأسلوب ولكن النادي الإماراتي تعامل مع الموقف وفقاً للوائح والقوانين المنظمة للعبة ولجان أوضاع وانتقالات اللاعبين وانتهاء المهلة الممنوحة للعربي وعدم دفعه المستحقات والغرامات سيكون هذا ورقة ضغط من قبل النصر على لجان الفيفا للتصدي لانتهاكات وعدم التزام النادي العربي.

أزمات وعقوبات

وأضاف الشريف قائلاً: من الواضح أن قطر ستعاني من أزمات وعقوبات متلاحقة في العديد من المجالات والتي من ضمنها المجال الرياضي، حيث لا تخلو لجان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» من بحث قضايا متورطة بها أندية قطرية.

وتابع: من الممكن أن يوجه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» المزيد من العقوبات بحق النادي العربي القطري بعد انتهاء المهلة الممنوحة له 30 يوماً انتهت فعلياً في 3 أغسطس الجاري لسداد مبلغ 700 ألف يورو ثمن انتقال لاعب النصر خيمينيز، ومن الممكن أن تصل العقوبات التأديبية إلى حرمان العربي من نقاط في البطولة المحلية، وقد تصل لإنزاله إلى دوري الدرجة الثانية.


وأوضح الشريف أن نادي العربي من أكثر الأندية القطرية تورّطاً ولا تخلو سجلاته في ملفات لجان «الفيفا» من قضايا تورط بها النادي من المماطلة والتهرّب من دفع مستحقات اللاعبين والمدربين وقيمة العقود وصفقات الانتقالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات