القوات العراقية تحدد «ساعة الصفر» لاقتحام تلعفر

كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية عن مواصلة قطعات الجيش الاستعداد وإعادة التنظيم لاقتحام قضاء تلعفر غربي نينوى، وهو آخر معاقل الإرهابيين في المحافظة، بعد أوامر للفرقة المدرعة 9 في الجيش بالاستعداد للهجوم. وأعلنت وزارة الدفاع العراقية إنهاء استعداداتها العسكرية لخوض معركتها الجديدة ضد تنظيم داعش في قضاء تلعفر، كما أعلن القائد بجهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي عن تحديد ساعة الصفر لانطلاق معارك تحرير تلعفر.


خطة عسكرية
وقال الساعدي، في تصريحات صحافية: «إن القوات المسلحة العراقية لديها خبرة ميدانية كبيرة ومتراكمة اكتسبتها من المعارك السابقة، وخاصة بعد معركة تحرير الموصل التي قضت على تنظيم داعش الإرهابي بفقدانه أغلب قادته وعناصره هناك»، مؤكداً إنجاز وضع الخطة العسكرية الخاصة بدخول مدينة تلعفر ذات الطبيعة الجغرافية المفتوحة والمختلفة عن أي مكان آخر، إضافة إلى قلة عدد الدواعش، وهو الأمر الذي سيساعد على سهولة حسم المعركة.


وأكد مصدر أمني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة أن «الفرقة الـ16 أصبحت جاهزة بعدما أعادت تنظيم وتهيئة قواتها للاقتحام المقبل، وأن هناك تنسيقاً بينها وبين الفرقة 15 للمشاركة في العمليات».

وأضاف المصدر أن القطعات باتت تنتظر أوامر القائد العام للقوات المسلحة للانطلاق، مشيراً إلى أن الفرقة 16، بعد اكتمال مهمتها في تحرير الشطر الأيمن من الموصل، سلمت قطاع المسؤولية إلى الشرطة الاتحادية لغرض مسك الأرض. على صعيد آخر، أفاد مصدر محلي في نينوى بأن ثلاثة من عناصر تنظيم داعش قتلوا بهجوم مسلح وسط قضاء تلعفر، أثناء خروجهم من أحد المنازل السكنية في القضاء. وتابع المصدر ذاته أن «حملة مسلحة تطال عناصر داعش خلال هذه الأيام في قضاء تلعفر، وأن هوية المسلحين ما زالت مجهولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات