«فيفا» ينظر في قضية خمينيز النصر اليوم

ينظر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» اليوم، في قضية لاعب النصر السابق خمينيز بعد تهرب النادي العربي القطري عن دفع قيمة التعاقد، ويبدو أن «فيفا» في صدد فرض عقوبات جديدة وصارمة على العربي القطري بعد إنتهاء المهلة المحددة لدفع المستحقات المالية لنادي النصر «700 ألف يورو» نظير انتقال اللاعب خمينيز إلى النادي القطري.

وقد يتجه الاتحاد الدولي للكرة إلى تغليظ العقوبات السابقة التي تضمنت فرض غرامة تصل إلى 80 ألف فرانك سويسري وتسديد جميع مستحقات نادي النصر بشكل فوري، وبات العربي القطري مهدداً بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى إلى جانب العقوبات المالية الأخرى التي قد تفرضها لجنة الانضباط في «فيفا» خلال الساعات المقبلة.

وكان نادي النصر قد وجه خطاباً إلى «فيفا» مساء أول من أمس للاستفسار حول موقفهم تجاه القضية بعد انتهاء المهلة، وتأجل النظر إليها حتى اليوم بسبب تزامن إرسال الخطاب مع العطلة الأسبوعية في سويسرا مقر «فيفا».

وفشلت محاولات العربي القطري في تخفيض المبلغ في الأيام الماضية، حيث رفض العميد طلب «العربي» بالتنازل عن نصف القيمة والمبررات التي ساغها والحجج الواهنة بأنهم مقبلون على الإفلاس، بينما يتم التعاقد في المقابل مع نحو 5 لاعبين محليين ودوليين. ومن المتوقع أن يصدر «فيفا» بياناً خلال الساعات المقبلة للإعلان عن الخطوات التي سيتخذها تجاه النادي القطري.

ولا شك أن الأندية القطرية، بدر منها تصرفات مشابهة منها على سبيل المثال لا الحصر حينما استعاد النصر كافة حقوقه المادية في قضية كان رفعها في 2012 ضد الغرافة القطري الذي تعمد السطو على لاعبه اللاعب الاسترالي مارك بريشيانو، لتحكم لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين بالاتحاد الدولي ضد الغرافة بدفع مبلغ 1,375,000 مليون يورو.

بالإضافة إلى 5 % من المبلغ كأتعاب المحامي وإيقاف اللاعب 4 أشهر ومنع الغرافة من تسجيل أي لاعب محلي أو أجنبي لمدة سنة و نصف، ما يجعل العربي اليوم معرضاً لعقوبات مماثلة بعد تجاهل جميع إخطارات «فيفا» في الفترة السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات